تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ندوة

ما معنى الندوة؟

ندوة (Seminar): تسمى أيضاً "سيمنار"، وهو لفظ مشتق من الكلمة اللاتينية "سيميناريوم" (Seminarium) والتي تعني بذر البذور، وهي عبارة عن اجتماع مجموعة من الأشخاص بهدف تبادل الآراء حول مشكلة أو موضوع معين، وطرح الأسئلة، وإجراء النقاشات.

تُستخدم الندوة في مجال الأعمال بصفتها أحداث ترعاها الشركات لأغراض متعددة منها تبادل المعرفة أو إيصالها، أو تبادل التقنيات أو الممارسات الجديدة الخاصة بالشركة إلى موظفيها. أما في المجال التعليمي، تُعد الندوة أحد طرق التعليم الأكاديمي التي يديرها مشرف أكاديمي، وتكون وظيفتها الاجتماع المتكرر بين مجموعات صغيرة من طلاب الدراسات العليا، والتركيز في كل مرة على موضوع معين، ويُطلب مشاركة جميع الحاضرين في النقاش.

أنواع الندوة

تهدف جميع أنواع الندوات إلى تحسين التواصل، وتعزيز عملية التفكير، نذكر من هذه الأنواع:

  • الندوات المجتمعية: تستهدف الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في التعامل مع أطراف أخرى؛ مثل الحكومات أو الشركات، بهدف تحسين التعاون بين طرفين لهما وجهة نظر مختلفة.
  • ندوات تطوير الذات: تُصمم بغرض تدريب الموظفين وإثراء مهاراتهم الحالية، أو تدريبهم على إجراءات جديدة أضافتها الشركة.
  • ندوات العمل: تُنظّم بهدف تبادل قصص النجاح والاستراتيجيات وغيرها من المعلومات بين رواد أو أصحاب الأعمال.
  • ندوات أكاديمية: تُنفذها أعضاء الهيئات التدريسية ذوي الخبرة لمناقشة أفكارهم حول الموضوعات الأكاديمية والطرق التعليمية.

ما الفرق بين الندوة والويبينار؟

تعدّ الندوة حدث داخلي ضمن مؤسسة أو شركة ما بهدف التدريب أو مناقشة القرارات، في حين أن الويبينار يعد أداة تسويق خارجية تستهدف العثور على جمهور خارجي ودفعه للتفاعل بغرض إنشاء عملاء محتملين، من خلال محتوى الويبينار.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!