مقياس كابا Kappa

ما تعريف مقياس كابا؟

مقياس كابا (Kappa): يُسمى أيضاً فيغا (Vega)، وهو مقياس يحسب مدى قابلية سعر عقد الخيار للتغير استجابةً للتقلب الضمني للأصل الأساسي الذي يرتبط بالخيار. يُعد مقياس كابا أحد تدابير المخاطر اليونانية الأربعة الأساسية والذي سُمي على اسم الأحرف اليونانية التي تشير إليها، والمقاييس الأخرى هي:

  • دلتا (Delta): تقيس تأثير التغير في سعر الأصل الأصلي.
  • غاما (Gamma): تقيس معدل التغير في دلتا.
  • ثيتا (Theta): تقيس تأثير التغير في التقادم (Time Decay) أي الوقت المتبقي على انتهاء الأجل.

استخدام مقياس كابا

يُستخدم مقياس كابا من خلال حساب المبلغ الذي يتغير فيه سعر عقد الخيار كرد فعل لتغير بنسبة 1% في التقلب الضمني للأصل الأساسي.

مقالات قد تهمك:

سمات مقياس كابا

يتمتع مقياس كابا بسمات هي:

  • يكون كابا أعلى كلما كان تاريخ انتهاء صلاحية الخيار بعيداً.
  • يسقط كابا مع اقتراب تاريخ انتهاء صلاحية الخيار.
  • يقيس تغير السعر لكل تغيير في نقطة مئوية في التقلب الضمني.

اعتبارات مقياس كابا

يهدف مقياس كابا إلى حساب مقدار زيادة السعر أو تراجعه والسرعة التي يتحرك بها السعر، ويأخذ مقياس كابا في الحسبان عدة عوامل هي:

  • التغيرات الأخيرة في السعر.
  • التغيرات التاريخية في السعر.
  • تحركات الأسعار المستقبلية.

عقود الخيارات

تُعد نوعاً من التعاقدات التي تمنح مشتريها الخيار أو الحق وليس الإلزام بتنفيذها مستقبلاً، بينما تحتّم على كاتبها أو بائعها قانونياً الوفاء ببنود العقد إذا رغب المشتري في ممارسته، فإذا كان الخيار هو خيار شراء، أو ما يُطلق عليه “الخيار الأميركي للشراء” (American Call Option)؛ يكون لصاحبه الحق في شراء أصول أو أوراق مالية معينة من كاتب الخيار بسعر محدد في أي نقطة زمنية مستقبلية تسبق تاريخاً محدداً، وإذا كان الخيار خيار بيع، أو في شكل “الخيار الأميركي للبيع” (American Put Option)؛ يكون لصاحبه الحق في بيع أصول معينة أو عدد من الأوراق المالية إلى كاتب الخيار بسعر متَّفق عليه في أي نقطة زمنية تسبق تاريخاً محدداً مستقبلياً.

طرائق لقياس مخاطر الاستثمارات

يوجد العديد من الأساليب لحساب مخاطر الاستثمارات ومنها:

  • نسبة كي (K-Ratio): أداة تُستخدم لتحليل عوائد استثمار ما مقابل المخاطر، طورها خبير الإحصاء لارس كيستنر (Lars Kestner) في عام 1996 لقياس ربحية الاستراتيجيات الاستثمارية. وكلما كانت نسبة كي مرتفعة كان الأداء الاستثماري جيداً، وفي حال انخفاضها يكون الأداء سيئاً.
  • نسبة شارب (Sharpe Ratio): تُستخدم لتقييم عوائد الاستثمار مقارنةً بالمخاطر، وتُحسب من خلال المعادلة التالية:
    نسبة شارب = (متوسط عائد المحفظة الاستثمارية – معدل العائد الخالي من المخاطر) / الانحراف المعياري لعائد المحفظة.
  • نسبة سورتينو (Sortino Ratio): مقياس لتحديد عائد الاستثمار المُعدل حسب المخاطر، وأداة تقييم مطورة عن نسبة شارب لأنها تركز فقط على الانحراف السلبي لعائدات المحفظة الاستثمارية عن المتوسط؛ ما يتيح للمستثمرين والمحللين ومدراء المحافظ رؤية أفضل لتقييم عائد الاستثمار لمستوى معين من المخاطر السلبية.
  • نسبة ترينور (Treynor Ratio): تُسمى أيضاً نسبة المكافأة إلى التقلب (reward-to-volatility ratio)، وهي مقياس لتقييم أداء المحفظة الاستثمارية بالتكيف مع المخاطر النظامية.
  • نسبة أوميغا (Omega Ratio): هي مقياس لمقدار العوائد مقابل المخاطر في أداء أصل استثماري أو محفظة استثمارية. ابتُكرت نسبة أوميغا عام 2002 من قبل الباحثَين ويليام شادويك (William Shadwick) وكون كيتنغ (Con Keating)، وهي تعبّر عن الأرباح المحتمَلة مقابل الخسائر المتحمَلة مع الأخذ بعين الاعتبار الحد الأدنى للعوائد المستهدفة.

اقرأ أيضاً: