تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

صدمة طلب

ما معنى صدمة طلب؟

صدمة طلب (Demand Shock): تحول في توقعات المستهلك تشهد بعض السلع بموجبه زيادة حادة أو تراجعاً كبيراً في مستويات الطلب المعتادة لها لفترة وجيزة، ويترتب عنه إما نقص السلع وارتفاع أسعارها، وإما وفرتها بأسعار زهيدة.

أسباب صدمة الطلب

يُعزى حدوث صدمة الطلب إلى تبدلات خارجية المنشأ يمكن إيجازها فيما يلي:

  • تخفيض الحكومة للضرائب، مما يتيح للمستهلكين سعة في الإنفاق.
  • إطلاق تكنولوجيات جديدة في السوق، وبالتالي تهافت المستهلكين لاقتنائها والاستفادة منها.
  • اتخاذ الحكومة تدابير اقتصادية في سياستها المالية بغرض النهوض بالاقتصاد؛ مثل زيادة الإنفاق الحكومي وتخفيض المعدلات الضريبية.
  • الإدلاء بتوقعات من شأنها تعكير الصفو العام مثل تعرض البلاد لموجة حر أو تفشي بعض الأوبئة، الأمر الذي يدفع بالناس إلى التسابق لشراء الاحتياجات اللازمة.
  • تخفيف الموردين إنتاجهم لبعض السلع.
  • إحجام المستهلكين عن شراء بعض السلع بأسعار معينة.

مثال على صدمة الطلب

أدت جائحة كوفيد-19 وتداعياتها المتمثلة بالحجر والإجراءات الرامية إلى الحد من التواصل المباشر بين الأشخاص إلى زيادة غير مسبوقة في الطلب على القطاعات المعنية بإنتاج السلع الاستهلاكية سريعة التداول، وانحساره في قطاعات السياحة والترفيه.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!