تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الإنفاق الحكومي

ماذا يعني الإنفاق الحكومي؟

الإنفاق الحكومي (Government Expenditure): الأموال التي تُنفقها الحكومات على شراء السلع وتقديم الخدمات المختلفة مثل التعليم والبنية التحتية والدفاع، ويعد إجمالي هذا الإنفاق باستثناء مدفوعات التحويل والفوائد على الدين عاملاً رئيسياً في تحديد الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

أنواع الإنفاق الحكومي

يمكن تصنيف الإنفاق الحكومي ضمن ثلاث فئات رئيسية، وهي:

  • مدفوعات تحويلية (Transfer Payments): المدفوعات التي تتكفل بها الحكومة، ولا تنطوي على شراء السلع أو الخدمات، ومن الأمثلة عليها مدفوعات الضمان الاجتماعي والمعاشات التقاعدية وإعانات البطالة.
  • النفقات الجارية (Current Expenditures): الإنفاق على السلع والخدمات للاستخدام الحالي، بهدف تلبية احتياجات أفراد المجتمع، وتشمل الأجور والسلع والخدمات التي تدفعها الحكومة على أساس منتظم.
  • النفقات الرأسمالية (Capital Expenditures): الإنفاق على السلع التي تهدف إلى خلق منافع مستقبلية، ويكون ذلك على الأصول الثابتة مثل الأراضي أو المعدات أو الأصول غير الملموسة، وتساهم هذه النفقات في إجمالي الاستثمار الوطني ومخزون الأصول المادية للاقتصاد.

مصادر الإنفاق الحكومي

يُموّل الإنفاق الحكومي على نحو رئيسي من خلال مصدرين:

  • الضرائب المباشرة وغير المباشرة التي تُحصِّلُها الحكومة.
  • الاقتراض الحكومي؛ ويكون باقتراض الحكومة الأموال من مواطنيها أو الأجانب.

أهمية الإنفاق الحكومي

يُستخدم الإنفاق الحكومي كأداة مالية قوية لتحقيق التوزيع العادل للدخل والثروة، وتلبية العديد من الاحتياجات، ويشمل ذلك توريد السلع والخدمات التي لا يوفرها القطاع الخاص، مثل الطرق والجسور، ومدفوعات ومزايا الرعاية الاجتماعية، وكذلك تقديم الإعانات للقطاعات التي قد تحتاج إلى دعم مالي لتشغيلها أو لتوسيعها، والتي يكون القطاع الخاص غير قادر على تلبية متطلباتها المالية، بالإضافة إلى توفير الإعانات والتعليم المجاني ومرافق الرعاية الصحية للفقراء.

تأثير الإنفاق الحكومي في الاقتصاد

يتمثل تأثير الإنفاق الحكومي في النقاط الرئيسية التالي:

  • يساهم الإنفاق في زيادة الناتج المحلي الإجمالي المحتمل، إذ يخلق الاستثمار في البنية التحتية تأثيراً مضاعفاً في الاقتصاد، ويزيد من القدرة الإنتاجية له على المدى الطويل.
  • يمكن عبر تغيير الإنفاق التأثير في النشاط الاقتصادي، ما يقلل من الآثار السلبية للدورة الاقتصادية.
  • يحفز زيادة الإنفاق ارتفاع الطلب الكلي، ويمنع الركود، ويحفز الإنتاج ما يساعد على تقليل معدل البطالة.
  • يوفر الإنفاق دخلاً نقدياً للأسر مثل إعانات البطالة، والتي تساعد العاطلين عن العمل في الحفاظ على حد أدنى من مستوى المعيشة للحد من الفقر المدقع.

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!