تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

رأس المال البشري

ما تعريف رأس المال البشري؟

رأس المال البشري (Human Capital): أصل غير ملموس وغير مدرج في الميزانية العمومية للشركة، يمكن تصنيفه على أنه القيمة الاقتصادية لتجربة ومهارات وعادات ومعرفة وإبداع مجموعة من الموظفين، وتتضمن أيضاً التعليم والتدريب والذكاء ومجموعة القدرات والسلامة البدنية والعديد من الأشياء الأخرى التي يقدرها صاحب العمل مثل الولاء والالتزام والمسؤولية.

يعود مفهوم رأس المال البشري إلى القرن الثامن عشر، وابتُكر المصطلح في ستينات القرن الماضي للإشارة إلى قيمة القدرات البشرية.

فهم رأس المال البشري

يوضح هذا المفهوم أن العمالة كلها ليست على مستوى واحد، لكن يمكن لأصحاب العمل تحسين جودة هذا النوع من رأس المال من خلال الاستثمار في الموظفين. وتُصّنف جودة الشركة تبعاً لأفرادها؛ لذلك يُعدّ القادة والمدراء والموظفين الذين يشكلون رأس المال البشري للمؤسسة عاملاً حاسماً في نجاحها، وتتولى إدارة الموارد البشرية مهمة الإشراف على تكوين رأس مال بشري قوي وإدارته وتطويره، وتتضمن المهمة أيضاً بتقديم خطط لتطوير وتخطيط القوى العاملة والتوظيف والتدريب والتطوير.

تُحسب الاستثمارات في رأس المال البشري من خلال حساب إجمالي الأرباح قبل وبعد إجراء أي استثمارات، أي يمكن حساب أي عائد على الاستثمار لرأس المال البشري بقسمة إجمالي أرباح الشركة على استثماراتها الإجمالية في رأس المال البشري.

أهمية رأس المال البشري

تكمن أهمية رأس المال البشري في أن التعليم والخبرة والمعرفة والقدرات التي لدى الموظفين لها قيمة اقتصادية لأصحاب العمل والبيئة المحيطة أيضاً، إذ كلما استثمرت الشركة في موظفيها من خلال التدريب والتعليم، زادت معدلات الإنتاجية والربحية، وهذا بدوره يساعد إلى رفع معدلات الثروة في المجتمعات مما يعني تحقيق ربح للجميع.

أبعاد رأس المال البشري

يمكن أن يتكون رأس المال البشري من عدة عوامل، بما في ذلك المهارات الشخصية، ومستوى التعليم والتدريب، والشخصية، ورفاهية الموظف، والولاء للشركة. ويمكن فصله إلى ثلاثة أنواع:

  1. رأس المال المعرفي: مثل الشهادات الجامعية والذكاء والخبرة في العمل.
  2. رأس المال الاجتماعي: مثل العلاقات والحالة الاجتماعية والشبكة المهنية والصحة.
  3. رأس المال العاطفي: مثل الإبداع وحل المشاكل والتفكير النقدي والذكاء العاطفي.

الاستثمار في رأس المال البشري وأثره على النمو الاقتصادي

هناك علاقة قوية بين رأس المال البشري والنمو الاقتصادي، إذ يسمح رأس المال البشري للاقتصاد بالنمو، ويكون ذلك عند الاستثمار في رأس المال البشري في مجالات مثل العلوم والتعليم والإدارة، ما يؤدي إلى زيادة الابتكار والرفاهية الاجتماعية والمساواة وزيادة الإنتاجية وتحسين معدلات المشاركة، وكل ذلك يساهم في النمو الاقتصادي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!