رأسمالية سلطوية Authoritarian Capitalism

ما تعريف الرأسمالية السلطوية؟

رأسمالية سلطوية (Authoritarian Capitalism): تسمى أيضاً “الرأسمالية المتعصبة” (Illiberal Capitalism)، ولا يوجد تعريف محدد لها نظراً إلى الاختلاف في البلدان التي تعمل بها، لكنها تشير عموماً إلى النظام الاقتصادي الذي ينطوي على اقتصاد سوق رأسمالي وحكومة سلطوية أو استبدادية.

سمات الرأسمالية السلطوية

تتجسد أبرز سمات الرأسمالية السلطوية في وجود اقتصاد رأسمالي جنباً إلى جنب مع غياب الديمقراطية والحريات المدنية أو تقويضها، والحد من التعددية الاقتصادية عبر مواءمة المصالح الاقتصادية والسياسية، واستحواذ بعض أصحاب النفوذ على الدولة، والتأميم المجحف، وانتزاع الإيجارات الخاصة، وغيرها، مما يمكن أن يسفر عن تقويض سلطة القانون واستيلاء النخبة الحاكمة على الدولة. إلا أنه يوجد بعض النماذج التي تتسم بالليونة من خلال النزاهة في إنفاذ القانون والحفاظ على الأجهزة البيروقراطية المحايدة.

أمثلة على الرأسمالية السلطوية

تجسد الأنظمة في الصين وهنغاريا وروسيا وتشيلي وبولندا مثالاً على الرأسمالية السلطوية، إلى جانب سنغافورة التي تعد إلى حد كبير نموذجاً عن الرأسمالية السلطوية اللينة.

تهدف الرأسمالية السلطوية إلى ممارسة دور تدخلي في الاقتصاد لصالح مواطني نخبة أو طبقة أو مجموعة أوليغارشية تحتكر السلطة والثروة، ويكون ذلك دون وجود منافسة وإنما من خلال قمع المخالفين وإقصائهم سياسياً واقتصادياً.

إنجازات الرأسمالية السلطوية

تمكنت الرأسمالية السلطوية من تحقيق معدلات ازدهار ونمو اقتصادي خلال العقدين الأخيرين وتفوقت في بعض الأحيان على الدول المتطورة الأخرى التي تتبع نظاماً اقتصادياً مختلفاً.

نقد الرأسمالية السلطوية 

ينتقد البعض الرأسمالية السلطوية في أنها تنطوي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، واستخفاف بمسألة الحريات السياسية من حرية التعبير وحرية التجمع وحرية الصحافة؛ إذ تقوم على مبدأ “القمع مقابل التنمية”.

أنواع أخرى من الرأسمالية

لا تقتصر الأنواع التي ظهرت عن الرأسمالية على الرأسمالية الإنسانية؛ إذ توجد عدة أنواع أخرى ومنها:

  • الرأسمالية الريعية (Rentier Capitalism): هي نظام اقتصادي يعتمد على كسب الأرباح دون الإسهام في الإنتاج من خلال امتلاك الأصول المدرة للدخل؛ مثل تأجير العقارات أو الاستثمار في الأسهم والسندات للحصول على الأرباح والفوائد.
  • الرأسمالية الاجتماعية (Social Capitalism): هي ممارسات اقتصادية قائمة على المساواة والحرية والعدالة، وتهدف إلى إجراء تحسينات اجتماعية بدلاً من التركيز على تراكم رأس المال.
  • الرأسمالية الليبرالية (Liberal Capitalism): هي نظام اقتصادي قائم على سياسات السوق الحرة بما في ذلك التجارة الحرة والمنافسة المفتوحة، ويهدف إلى رفع مستوى معيشة الأفراد عبر توفير أفضل الوظائف والخدمات.
  • الرأسمالية الشاملة (Inclusive Capitalism): هي حركة سياسية تسعى إلى معالجة مشكلة عدم المساواة في الدخل والثروة  في أعقاب الأزمة المالية العالمية لتحسين الأعمال والمجتمع.
  • الرأسمالية التجارية (Commercial Capitalism): نظام اقتصادي يعتمد على مفاهيم رأس المال والقيمة والعمل والرسملة، ويقوم على فكرة أن رأس المال يمتلك صفات تحدد حجم العمل أو قيمته، ولكل نوع قدرة مختلفة على إحداث التغيير، وأن القيمة تتولد عندما يتحول رأس المال من نوع إلى آخر.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!