تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تدويل العملة

ما هو تدويل العملة؟

تدويل العملة (Currency Internationalization): هو الاستخدام الواسع للعملة خارج حدود بلد إصدارها، ويُحدد مستوى تدويل العملة حسب طلب الدول الأخرى لتلك العملة بناءً على مقدار الأعمال القائمة بين الدول أو القيمة المُتصورة للعملة.

يكون الطلب على تدويل العملة مدفوعاً باستخدامها في التجارة الدولية، أو الاحتفاظ بها بصفتها عملة احتياطية أو ملاذ آمن، أو استخدامها على أنها وسيلة للتبادل غير المباشر في الاقتصادات المحلية للبلدان الأخرى عن طريق استبدال العملة.

تحتفظ البلدان باحتياطات العملات الأجنبية في بنوكها المركزية من أجل دعم الالتزامات المالية وتنفيذ السياسة النقدية، ويجب أن تكون المؤسسات الأجنبية والمحلية قادرة على إصدار أدوات قابلة للتدويل بالعملة الدولية، بغض النظر عن مكان الإصدار؛ على سبيل المثال، يمكن بيع سندات يورو مقومة بالدولار الأميركي إلى مستثمرين أوروبيين، أو يمكن أن تُصدر شركة أميركية سندات بالدولار في السوق الآسيوية.

يُعد الدولار الأميركي (USD) العملة الأكثر تداولاً، يليه اليورو (EUR)، ثم الين الياباني (¥)، وبحسب صندوق النقد الدولي، فإن 59% من إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي خلال الربع الأول من عام 2021، هي بالدولار الأميركي، و20.5% باليورو، و5.89% بالين الياباني.

تستفيد الدولة من تدويل عملتها في توسيع نطاق السوق الذي يمكنها المشاركة فيه دون الحاجة إلى تبادل العملات، وتحمُل تكاليف المعاملات ذات الصلة، وتتيح للأفراد الاقتراض من الأسواق الأجنبية دون التعرض لمخاطر أسعار الصرف، ما يساعدهم في الحصول على تمويل أرخص.

يجب أن يؤدي الطلب المدعوم على العملة إلى تقليل أسعار الفائدة، وبالتالي المساعدة في خفض التكلفة المحلية لرأس المال.

 اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!