تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الواقع المعزز

ما تعريف الواقع المعزز؟

الواقع المعزّز (Augmented Reality. AR): تكنولوجيا حديثة تعتمد على المزج بين المعلومات الرقمية والمعلومات المستقاة من البيئة المحيطة، ثم تعرضها معاً عبر صورة مركبة غنية بالمعلومات؛ وعلى عكس تكنولوجيا الواقع الافتراضي (VR)، فإنّ تكنولوجيا الواقع المعزّز لا تعرض صورة اصطناعية بالكامل وإنما تدمج المعلومات الجديدة مع المعلومات المستقاة من الواقع في تجربة مرئية واحدة.

ظهور الواقع المعزز

أولى أنواع الواقع المعزّز كانت في عام 1966 حين ابتُكرت نظارات تُسقط الأشكال ثلاثية الأبعاد في البيئة الحقيقيّة للمستخدم؛ ومع التطوّر التكنولوجي الذي استمر بوتيرة متسارعة، أصبح بإمكان المستخدم في الوقت الحالي تجربة الواقع المعزّز من خلال عدة أجهزه سواء كانت محمولة كالهاتف الذكي، أو من خلال الأجهزة التي يتم ارتداؤها كالنظارات والعدسات اللاصقة، ويكون الهدف من ذلك تحسين الإدراك الحسي للعالم الحقيقي الذي يراه المستخدم أو يتفاعل معه بتحفيز مختلف الحواس كالرؤية واللمس والسمع وحتى حاسة الشم، أي إنشاء تجربة مرئية لا يمكن فيها تمييز الفرق بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي المُدمج، لذلك تكون الأجسام في البيئة المحيطة متكاملة مع الصورة التي ينظر إليها الشخص.

آلية عمل الواقع المعزز

تعتمد تكنولوجيا الواقع المعزّز على ربط معالم من الواقع الحقيقي بالعنصر الافتراضي المناسب لها الذي يكون مخزناً مسبقاً في ذاكرة الجهاز، مثل إحداثيات جغرافية أو بيانات عن المكان أو فيديو تعريفي أو أي بيانات أو معلومات أخرى تعزز الواقع الحقيقي، وتعتمد برمجيات الواقع المعزّز على استخدام كاميرا الهاتف المحمول أو الكمبيوتر لرؤية الواقع الحقيقي، ثم تحليله تبعاً لما هو مطلوب من البرنامج والعمل على دمج العناصر الافتراضية به. تُستخدم اليوم تكنولوجيا الواقع المعزّز في مجال الترفيه، والتدريب العسكري، والتصميم الهندسي، والروبوتات، والصناعات التحويلية وغيرها من الصناعات، كما تُدمج في التعليم تدريجياً.

من أشهر تطبيقات الواقع المعزّز الذي تستخدمه الشركات تطبيق "أيكيا بلايس" (IKEA Place) التابع لشركة أيكيا، والذي يمكّن المتسوقين من وضع صور الأثاث في المكان الذي سيخصصونه له في حال اقتنائه.

أنواع الواقع المعزز

يصنّف الواقع المعزز على نحو رئيسي إلى مجموعتين رئيسيتين وهما:

  • الواقع المعزز القائم على العلامات (Marker-Based Augmented Reality): يرتبط بعلامة نمط صورة مادية محددة في بيئة العالم الحقيقي لتركيب الكائن الافتراضي ثلاثي الأبعاد أو النص أو الرسوم المتحركة فوقه. تمسح الكاميرات الكائن الموجود أمامها باستمرار وتوفر معلومات حول الكائن الموجود على الشاشة، ويعتمد التعرف على الكائن على العلامة حيث تُستبدل العلامة على الشاشة بإصدار ثلاثي الأبعاد من الكائن المقابل. لذلك، يمكن للمستخدم عرض الكائن بمزيد من التفاصيل ومن زوايا مختلفة. بصرف النظر عن ذلك؛ أثناء تدوير العلامة، يمكن لمستخدم العلامة أيضاً تدوير الصور ثلاثية الأبعاد أيضاً.
  • الواقع المعزز بدون علامات (Marker-less Augmented Reality): يساعد المستخدمين على اكتشاف أماكن مثيرة للاهتمام داخل مواقعهم الحالية، ولا يتطلب أي كاميرا لوضع علامة للتعرف على أنماط الصورة. تعمل هذه الطريقة من خلال قراءة البيانات من نظام تحديد المواقع العالمي الخاص بالهاتف المحمول والبوصلة الرقمية والكاميرا ومقياس التسارع أثناء التنبؤ بمكان تركيز المستخدم لإكمال العمل بكفاءة، ويدمج البيانات الرقمية مع المدخلات من بيانات الوقت الحقيقي المسجلة في مساحة فعلية. يستخدم تحليل صورة الواقع المعزز تقنية "التعريب المتزامن ورسم الخرائط" (Simultaneous Localization And Mapping technology) التي تمسح البيئة وتُنشئ خرائط مناسبة لوضع الكائنات ثلاثية الأبعاد الافتراضية. لهذا النوع من الواقع المعزز أربع فئات مختلفة بما في ذلك الواقع المعزز القائم على الموقع، والواقع المعزز القائم على الإسقاط، والواقع المعزز المتراكب، والواقع المعزز التفصيلي.

استخدامات الواقع المعزز

يُستخدم الواقع المعزز على نحو واسع في مختلف المجالات، ونذكر من أفضل الاستخدامات لتكنولوجيا الواقع المعزز التي من المقرر أن تظهر في المستقبل القريب:

  • التدريب الطبي: من تشغيل معدات التصوير بالرنين المغناطيسي إلى إجراء العمليات الجراحية المعقدة، تمتلك تكنولوجيا الواقع المعزز القدرة على تعزيز عمق وفعالية التدريب الطبي في العديد من المجالات.
  • البيع بالتجزئة: يستخدم المتسوقون هواتفهم الذكية في بيئة البيع بالتجزئة بهدف مقارنة الأسعار أو البحث عن معلومات إضافية حول المنتجات التي يتصفحونها، ويمكن تطوير تطبيق باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز يمكن للمتسوقين استخدامه في المتجر، وتخصيص المنتج المرغوب به باستخدام التطبيق لاختيار الألوان أو الميزات المناسبة.
  • الإصلاح والصيانة: إصلاح المعدات المعقدة وصيانتها، حيث بدأ موظفو الإصلاح والصيانة في استخدام نظارات الواقع المعزز أثناء تأدية وظائفهم لتزويدهم بمعلومات مفيدة على الفور، واقتراح الحلول المحتملة، والإشارة إلى مناطق المشاكل المحتملة.
  • التصميم والنمذجة: يساعد الواقع المعزز المحترفين على تصور منتجاتهم النهائية أثناء العملية الإبداعية، إذ يتيح الدخول مباشرة إلى مبانيهم ومساحاتهم لمعرفة كيف قد تبدو تصاميمهم، وحتى إجراء تغييرات افتراضية على الفور.
  • لوجستيات الأعمال: يقدم الواقع المعزز مجموعة متنوعة من الفرص لزيادة الكفاءة وتوفير التكاليف عبر العديد من مجالات لوجستيات الأعمال، بما في ذلك النقل والتخزين وتحسين المسار.
  • صناعة السياحة: يمثل الواقع المعزز فرصة كبيرة لعلامات السفر والوكلاء لمنح السائحين المحتملين تجربة غامرة أكثر قبل سفرهم، من خلال أخذهم في جولة افتراضية إلى الأماكن المقررزيارتها ضمن برنامج رحلة معينة.
  • التعليم: يعمل المعلمون على تكثيف تجربة تعلم الطلاب باستخدام الواقع المعزز، واستخدامه ضمن الفصول الدراسية بحيث يمكن للطلاب مشاهدة فصولهم عبر الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي للحصول على بيئة تعليمية أكثر ثراءً.
  • السلامة العامة: يساهم الواقع المعزز في تنبيه المستجيبين الأوائل الذين يرتدون نظارات الواقع المعزز إلى مناطق الخطر، وإظهار الأفراد في الوقت الفعلي الذين يحتاجون إلى المساعدة مع تمكينهم من البقاء على دراية بمحيطهم. أما بالنسبة للمحتاجين، يمكن للواقع المعزز المُمكّن للموقع الجغرافي أن يُظهر لهم الاتجاهات وأفضل طريق إلى المناطق والمناطق الآمنة التي يوجد بها رجال إطفاء أو مسعفون.

عيوب الواقع المعزز

يؤخذ على الواقع المعزز بعضاً من النقاط السلبية، ومن أبرزها:

  • الخصوصية والشواغل الأمنية: من العيوب المهمة للواقع المعزز أنه يتطلب جمع وتوليد وتحليل مجموعات كبيرة من البيانات. وبالتالي، تطاردها قضايا تتعلق بالخصوصية والأمن.
  • تعزز السلوك المحفوف بالمخاطر: أظهرت بعض الألعاب التي استخدمت الواقع المعزز دوره في إخفاء الإشارات في العالم الحقيقي، نظراً لأنه يضيف معلومات افتراضية إلى البيئة الطبيعية، ما يمكن أن يجعل الفرد أقل يقظة بشأن محيطه.
  • التكلفة العالية: يتطلب تنفيذ تكنولوجيا الواقع المعزز خبرة فنية، وتكاليف مالية عالية، ما يجعله متاحاً للاستخدام في الشركات الكبيرة أو القادرة مادياً.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!