تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المهارات الناعمة

ما هي المهارات الناعمة؟

المهارات الناعمة (Soft Skills): تُسمى أيضاً "المهارات الشخصية" (Personal Skills)، و"مهارات التعامل مع الآخرين" (Interpersonal Skills)، و"المهارات غير المعرفية" (Non- Cognitive Skills)، وهي القدرات المتعلقة بكيفية أداء الفرد لعمله وطريقة تعامله مع الآخرين، وحل المشاكل التي تواجهه.

تُعد المهارات الناعمة مزيجاً من السمات الشخصية، والمواقف، والسمات المهنية، والذكاء الاجتماعي، والذكاء العاطفي، وتمكّن هذه المهارات الموظفين من التأقلم مع بيئة عملهم، وأداء مهامهم بما يتوافق مع الأهداف المرجوة.

أنواع المهارات الناعمة

ترتبط المهارات الناعمة بكيفية تفاعل الشخص في علاقاته مع الآخرين، وتشمل القدرة على التكيف، ومهارات التواصل، والعقلية القيادية، وأخلاقيات العمل، والعمل بروح الفريق الواحد، وصناعة القرار، وإدارة الوقت، والتحفيز، وحل المشاكل، والتفكير النقدي، وحل الصراع. 

تبحث الشركات عادةً عن مرشحين للوظائف يتمتعون بمهارات ناعمة إلى جانب المهارات الصعبة لضمان نجاح العمل، وتعطيها الأولوية بصفتها عامل تمييز رئيسي عند الاختيار بين مرشحين متكافئين. إذ بيّن تقرير لينكد إن حول اتجاهات المواهب العالمية للعام 2019، أن 92% من مسؤولي استقطاب المواهب أفادوا بتساوي أهمية المهارات الناعمة أو تفوقها على المهارات الصعبة في التوظيف، ونسب 89% منهم عدم نجاح الموظف الجديد إلى الافتقار إلى المهارات الناعمة.

تواجه بعض الشركات قلة في عدد أصحاب المهارات الناعمة، فبحسب تقرير أجرته "لينكد إن" عام 2018 عن التعلم في مكان العمل، يعتقد 59% من مدراء التوظيف في الولايات المتحدة أن هناك صعوبة العثور على مرشحين يتمتعون بالمهارات الناعمة المناسبة.

تتسم المهارات الناعمة بأنها غير قابلة للقياس الكمي، لذا يصعب أحياناً على أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف في الشركات قياس هذه المهارات لدى الموظفين المحتملين وتقييمها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!