المسار الوظيفي (Career path): هي مجموعة الوظائف والمهن التي يشغلها الموظف في مسيرة حياته العملية منذ بدايته وحتى التقاعد.

يتسم المسار الوظيفي عادة بشكله الصاعد، حيث تزيد المسؤوليات والواجبات والحقوق مع الانتقال من وظيفة لأخرى وذلك سواء ضمن نفس الشركة أم شركة أخرى.

لم يعد العاملون اليوم يستمرون في العمل بنفس الشركة التي توظفوا بها أول مرة وذلك طوال حياتهم الوظيفية حتى التقاعد. وتشير إحصائيات مكتب العمل الأميركي أنه بالمتوسط يشغل المواطن الأميركي حوالي 12 وظيفة خلال حياته، وبالتالي يبقى الموظف وسطياً في نفس الشركة مدة 4 سنوات ويتألف مساره الوظيفي من 12 عقدة تمثل كل واحدة وظيفة شغلها.

إذن، المسار الوظيفي هو المسار الذي يسلكه الموظف عند الانتقال من وظيفة لأخرى. وهناك عدة أسباب تدفع إلى انتقال الموظف لوظيفة أخرى. بالتالي تشكل المسار الوظيفي من بينها بالدرجة الأولى الراتب الأفضل ومن ثم باقي المنافع والتطور الوظيفي وتحسن الخبرات وبيئة العمل وساعات الدوام أو قرب مكان العمل.

يحدث أن يقوم البعض بتغيير اتجاه المسار الوظيفي وذلك بالانتقال للعمل في مجال مختلف كلياً عن مجاله الأساسي، بالتالي تكون هنا نقطة نهاية المسار الوظيفي السابق والانتقال لتأسيس مسار وظيفي جديد.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!