الفيل الأبيض White Elephant

ما معنى الفيل الأبيض؟

الفيل الأبيض (White Elephant): مصطلح يشير إلى المشاريع والأصول التي تتطلب تكلفة تشغيلية باهظة وصيانة مستمرة ومكلّفة، مقارنة بقيمته ومقدار الربح العائد من تشغيله. اشتق هذا المصطلح من الفيلة البيضاء المقدسة التي يحتفظ بها ملوك جنوب شرق آسيا في بورما وتايلاند ولاوس وكمبوديا، وتمتاز هذه الفيلة بأنها تحتاج إلى رعاية خاصة وكميات كبيرة من العلف.

استخدم ملوك سيام -تايلاند- الفيلة البيضاء كطريقة للتخلص من أفراد الحاشية غير المرغوب فيهم، وذلك من خلال إهداء فيل أبيض للأشخاص بهدف إلحاق الضرر بهم من خلال تحميلهم عبء تكاليف رعاية الفيل في الوقت الذي لا يمكنهم التخلي عنه لأنه هدية مقدمة من الملك.

استخدم الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، حسن الذوادي، مصطلح الفيل الأبيض في إشارة إلى مصير الملاعب المخصصة لمباريات كأس العالم في قطر، إذ شيّدت بلاده من أجل هذا الحدث سبعة ملاعب بمعايير تكنولوجية لافتة وجددت ملعباً آخر، وقال الذوادي: “لقد استخدمنا موادَّ من مصادر مستدامة ونفذنا خططاً مبتكرة لضمان ألا تترك بطولتنا أي فيل أبيض”.

خصائص الفيل الأبيض

تتميز الأصول التي تعدّ فيلة بيضاء بالخصائص التالية:

  • تكلفة التشغيل والصيانة المرتفعة مقارنة بالعائد.
  • أصول غير سائلة؛ بما يعني أنها غير قابلة للاستبدال بسهولة أو بسرعة.

مقالات قد تهمك:

مشاريع تلقب بالفيل الأبيض

على مر السنين أصبح مصطلح الفيل الأبيض يستخدم لوصف المشاريع العقارية والاستثمارات التي تكلف كثيراً مقارنة بالأرباح العائدة منها.

في عالم الأعمال؛ يمكن أن يشير مصطلح الفيل الأبيض إلى حالة استثمار الشركات في الممتلكات والمنشآت والمعدات لتحسين أرباح الشركة في المستقبل ولكنها تتحول إلى فيلة بيضاء بسبب ظروف السوق.

على سبيل المثال؛ قد تبني شركة مصنعاً لتصنيع منتج يتوقع أن يلقى طلباً مرتفعاً من المستهلكين ولكن تغير اتجاهات المستهلكين وانخفاض الإقبال على المنتجات مقارنة بما كان متوقعاً قد يجعل المصنع بمثابة فيل أبيض.

ويستخدم مصطلح الفيل الأبيض في النمسا للإشارة إلى العمال الذين لا يفيدون الشركة كثيراً ولكن لا يمكن إنهاء عقد العمل معهم.

في المجال العسكري؛ يشير مصطلح الفيل الأبيض إلى المشاريع العسكرية التي عفا عنها الزمن أو المشاريع ضعيفة الأداء.

مثال على مشاريع تُلقب بالفيل الأبيض

فندق ريوغيونغ (Ryugyong) في كوريا الشمالية الهرمي المؤلف من 105 طوابق ويضم خمسة مطاعم دوارة وأكثر من 3,000 غرفة فندقية. بُدئ تشييد المشروع في عام 1987 لكنه لم يكتمل حتى اليوم ثم توقف عام 1992 بسبب نقص التمويل، واستؤنف العمل في عام 2008 بهدف الكشف عن الافتتاح الكبير في عام 2012 إلا أنه لم يُفتتح.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!