العائد على الاستثمار Return On Investment. ROI

ما هو العائد على الاستثمار؟

العائد على الاستثمار (Return On Investment. ROI): أداة قياس تستخدم لتقييم كفاءة الاستثمار، أو لمقارنة كفاءة عدد معين من الاستثمارات. تقيس هذه الأداة العائد على استثمار معين بالمقارنة مع تكلفة الاستثمار نفسه.

أهمية العائد على الاستثمار

يوضح هذا المقياس مدى فعالية وكفاءة أموال الاستثمار المُستخدمة لتوليد الأرباح. ويتيح للمستثمرين تقييم ما إذا كان وضع الأموال في استثمار معين خياراً حكيماً أم لا، ويمكن استخدامه لأي نوع من الاستثمارات مثل الأسهم والسندات، ويسهّل التعبير عنه بصيغة نسبة مئوية مقارنته بسهولة مع عوائد الاستثمارات الأخرى، ما يتيح قياس مجموعة متنوعة من الاستثمارات ومقارنتها ببعضها البعض.

شاهد هذا الويبينار: مستقبل الاستثمار في التقنية.

كيف يحسب العائد على الاستثمار؟

يُحسب العائد على الاستثمار من خلال إيجاد الفرق بين القيمة الحالية للاستثمار والتكلفة الأولية له، ثم قسمة هذا الفرق على التكلفة الأولية، ويعبر عن النتيجة بصيغة مئوية، وذلك على النحو التالي:

العائد على الاستثمار = (القيمة الحالية للاستثمار – تكلفة الاستثمار الأولية)/ تكلفة الاستثمار الأولية.

تشير “القيمة الجالية للاستثمار” إلى العائدات المُحصّلة من بيع استثمار الفائدة.

على سبيل المثال؛ لنفترض أن وسام استثمر مبلغ 1,000 دولار أميركي في شركة متخصصة في بيع الأجهزة الإلكترونية في عام 2018، وباع أسهمه بمبلغ إجمالي وقدره 1,200 دولار أميركي بعد عام واحد، وعليه لحساب العائد على الاستثمار يقسّم الفرق (1,200 – 1,000 = 200)، على تكلفة الاستثمار (1,000)، ويكون العائد على الاستثمار (1,000/200) * 100 = 20%، وبإمكانه أيضاً من خلال هذه المعلومات أن يقارن استثماراته في هذه الشركة مع شركات من قطاعات أخرى.

اقرأ أيضا: الاستثمار في تعليم الإنسان ومهاراته: الوصفة الإماراتية في صناعة المستقبل.

الفرق بين العائد على الاستثمار والعائد على رأس المال المستثمر

يُظهر العائد على الاستثمار مدى نجاح الاستثمار أو المشروع أو الإستراتيجية، فيما يمنح العائد على رأس المال المستثمر المستثمرين فكرة عن مدى كفاءة عمل الشركات، وتقييم قدرة الشركة على تخصيص رأس مالها.

حساب العائد على الاستثمار العقاري

يتضمن حساب العائد على الاستثمار الخاص بالعقارات المؤجرة عدداً من المتغيرات التي تؤدي دوراً في هذا المجال، ويمكن أن تؤثر في قيمة العائد على الاستثمار، وتشمل مصاريف الإصلاح والصيانة، وطرق تحديد الرافعة المالية، وهي مقدار الأموال المقترضة مع الفائدة للقيام بالاستثمار الأولي، ويمكن أن تؤثر شروط التمويل على نحو كبير في التكلفة الإجمالية للاستثمار.

أهداف الاستثمار

تتنوع أهداف الأفراد من الاستثمار، وتختلف باختلاف الفترة العمرية التي يمرون بها والالتزامات التي يتحملونها. وبصفة عامة، مهما كان الهدف المراد تحقيقه، فيجب أن يتمتع بالسمات الآتية:

  • يجب أن يكون الهدف واضحاً ومحدداً وقابلاً للتحقق والقياس.
  • وضع إطار زمني لتحقيق الأهداف ومتابعة التقدم المحرز.
  • تحديد الإجراءات العملية التي تفيد في تحقيق الأهداف المرجوة.

ما الاستثمارات التي توفر أعلى عائد؟

يوجد العديد من الاستثمارات التي توفر عائداً عالياً ولكنها في أغلب الأحيان تقترن بمستويات مخاطر أعلى من غيرها؛ ومن أمثلتها سوق الأسهم الأميركية التي تُعد من الأماكن التي توفر الأسهم فيها أعلى عوائد مع مرور الوقت. ومن الأمثلة الأخرى للاستثمارات التي توفر أسهمها أعلى العوائد: الاكتتابات العامة الأولية وصناديق الاستثمار العقارية، والعملات.

هل يتأثر العائد على الاستثمار بالتضخم؟

بصفة عامة، تتأثر عوائد الاستثمار بالتضخم. ولذلك؛ من الأفضل في حالات التضخم الاستثمار في عدد من الأوراق المالية المحمية من التضخم مثل السندات المرتبطة بالتضخم؛ ومن أمثلتها السلسلة الأولى من سندات الادخار الأميركية، أو الأوراق المالية المحمية من التضخم في الخزانة الأميركية (Treasury Inflation-Protected Securities. TIPS).

ما أفضل الاستراتيجيات لزيادة العائد على الأسهم؟

يوجد العديد من الاستراتيجيات التي تفيد في زيادة العائد على الأسهم؛ ومنها:

  • خطة إعادة استثمار العوائد (Dividend Reinvestment Plan. DRIP): وتتضمن هذه الخطة توفير خيار إعادة الاستثمار التلقائي لأرباح المساهمين الحاليين عبر شراء أسهم إضافية أو كسور الأسهم مباشرةً من الشركة، دون عمولة أو رسوم، وبخصم كبير على سعرها.
  • استراتيجيات حركة السعر (Price Action Strategies): تُعد هذه الاستراتيجية بسيطة وتعتمد على مبدأ بيع الأصل أو السهم حين يكون سعره مرتفعاً من أجل تحقيق الربح.

ما العوامل التي تؤثر سلباً في عائد السندات؟

يتأثر عائد السندات بالعديد من العوامل؛ ومنها:

  • مخاطر سعر الفائدة (Interest Rate Risk): يُقصد بمخاطر سعر الفائدة على مستوى الاستثمارات، احتمالية انخفاض قيمة الأصل نتيجة حدوث تقلبات مفاجئة في سعر الفائدة أو تغيره، وينعكس غالباً على الأصول ثابتة الدخل؛ ومن ثَمّ في حال ارتفعت أسعار الفائدة، تنخفض قيمة السندات؛ والعكس بالعكس.
  • التضخم: يحمل التضخم تأثيراً سلبياً في السندات يتمثل في أن ارتفاع التضخم يسبب انخفاض العائد على السندات؛ إذ إن العائد على السند سيصبح أقل قيمة بالدولار حين يحين موعد استحقاق السند.
  • مخاطر الائتمان (Credit risk): وتشير هذه المخاطر إلى أنه كلما ارتفع التصنيف الائتماني للسندات زاد احتمال الحصول على عائد جيد؛ والعكس صحيح: كلما تراجع التصنيف الائتماني زاد احتمال عدم الحصول على العائد من السندات.

هل تُعد العقارات استثماراً مربحاً من حيث العائد؟

بصفة عامة، تُعد العقارات من الاستثمارات التي تؤمن عوائد ممتازة يمكن التنبؤ بتدفقها، وتخضع هذه العوائد إلى عوامل مثل موقع العقار وفئة الأصول والإدارة.

اقرأ أيضا:

مفاهيم أخرى:

Content is protected !!