تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الرأسمالية البيئية

ما معنى الرأسمالية البيئية؟

الرأسمالية البيئية (Eco-capitalism): تسمى أيضاً في الإنجليزية (Environmental Capitalism)، أو "الرأسمالية الخضراء" (Green Capitalism)، أو "الرأسمالية الطبيعية" (Natural Capitalism)، وهي نظرية اقتصاد السوق الحر أو ممارسته التي تُعِدّ الموارد الطبيعية بمنزلة رأس مال وأرباح تعتمد جزئياً على الاستدامة والحماية البيئية.

تشدد الرأسمالية البيئية على القيمة الاقتصادية للنظم البيئية والتنوع البيولوجي، إذ تعمل على تقليص الآثار البيئية البشرية بضمان انعكاس الخدمات البيئية في الطريقة التي تعمل الأسواق بموجبها، ويبدأ ذلك بالاعتراف بتأدية النُظم البيئية طائفة واسعة من الخدمات التي تعتمد عليها المجتمعات؛ بما في ذلك خدمات الإمداد مثل توفير المياه والغذاء والطاقة، والخدمات التنظيمية مثل اللوائح والقوانين المعنية بامتصاص الكربون أو عزله وتنقية المياه، وحتى الخدمات الثقافية مثل السياحة البيئية والرياضات التي تُمارس في الأماكن المفتوحة.

بالتالي، تمثّل الرأسمالية البيئية نهجاً لإدارة العلاقات بين الأنشطة الاقتصادية والأخرى البيئية التي تفترض قدراً كبيراً من التوافق بين الرأسمالية والجهود المبذولة لحد التأثير البشري في العالم، وترتكز على فكرة عد الملكية الخاصة والحرية الريادية وسوق الصرف أنجع الوسائل للتعامل مع استثمار الموارد الطبيعية والتدهور البيئي، إذ تتوقع أنه بمجرد مراعاة الأسواق القيمة الاقتصادية "لرأس المال الطبيعي" (Natural Capital)؛ وهو مخزون النظم البيئية الذي يثمر عن تدفق متجدد للسلع والخدمات، سيتنبّه الأفراد والشركات إلى ضرورة الحد من الأضرار البيئية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!