تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الحوكمة التشاركية

ما معنى الحوكمة التشاركية؟

الحوكمة التشاركية (Participatory Governance. PG): صِيغ المصطلح بالاستناد إلى أعمال لجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحت مسمى "التنمية التشاركية والحوكمة الرشيدة" (Participatory Development and Good Governance) في منتصف التسعينيات. إذ كان الهدف في البداية العمل على الحد من الفقر وتقليل النفقات العسكرية، ليتسع النقاش إلى نطاق أكبر عبر تعزيز العلاقة بين الهيئات الحكومية وأصحاب المصلحة المعنيين من أفراد المجتمع. 

تعد الحوكمة التشاركية نهجاً مبتكراً من الحوكمة، يسعى إلى تفعيل المشاركة لأفراد المجتمع في عملية صنع القرار العام بطريقة أكثر فعالية وشمولية من خلال التصويت واستطلاع الآراء، بما يؤدي إلى تحقيق تغيير حقيقي في إدارة السياسات العامة وتنفيذها وتقييم الاستراتيجيات والخطط الوطنية، بما يضمن تحقيق مبدأ الشفافية والمساءلة العامة.

بالتالي، تستلزم الحوكمة التشاركية التركيز على تعزيز الحوار المجتمعي، وإيصال أصوات المتأثرين بعملية صنع القرار إلى الجهات المسؤولة بوصفها وسيلة مهمة لقياس التوقعات والآراء، بالإضافة إلى تحسين الاستجابة الحكومية وتطوير السياسات والخدمات العامة والالتزامات الحكومية نحو المواطنين.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!