facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التواصل الرسمي والتواصل غير الرسمي

التواصل الرسمي والتواصل غير الرسمي (Informality and Formality): مصطلح يصف نوعين من التواصل يُستخدمان عادة عند إدارة فرق العمل متعددة الثقافات، أي الفرق التي ينتمي أفرادها إلى بلدان أو ثقافات مختلفة، ففي بعض الدول مثل أستراليا، حيث يتسم السكان بالعفوية والبساطة بصفة عامة، قد يحاولون نزع فتيل أي توتر عن طريق خوض الحوار دون كثير من التكلّف. حتى أنهم في الواقع قد ينظرون إلى السياق الذي يتسم بالرسمية الواضحة باعتباره علامة على أن الموقف أسوأ مما كانوا يعتقدون، وهو ما يثير توترهم.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن في دول أخرى مثل بولندا، يتوقع الناس درجة من الشكليات الرسمية التي تتوافق مع جدية الموضوع الخاضع للمناقشة. فالاجتماع في مكتب رسمي مع مراعاة البروتوكول الرسمي أمر متوقع، لأنه يعكس الاحترام ويدل على جدية الهدف. في هذه الحالة، قد يُنظر إلى السلوك العفوي على أنه وقاحة أو استهتار، أو قد يعطي انطباعاً بعدم التفكير ملياً في العواقب.

يكمن الخطر هنا في أن الشخص القادم من ثقافة غير رسمية يبدو دون قصد وكأنه لم يعبأ بما يكفي ببذل أي مجهود، أو قد يستخف دون عمد بالموضوع الذي يحتاج إلى مناقشته. وفي الوقت نفسه، فإن الشخص القادم من ثقافة رسمية قد يبالغ دون قصد ويجعل الطرف الآخر يظن أن الموقف أكثر خطورة مما كان يعتقد.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!