التغيير الوظيفي Career Changes

ماذا يعني التغيير الوظيفي؟

التغيير الوظيفي (Career Changes): يُسمى أيضاً التحويل الوظيفي (Career Transition) أو تحويل المسار الوظيفي (Career Shift)، كإشارة إلى إجراء نقلة مهنية جريئة في حياة الموظف الفرد.

فهم معنى التغيير الوظيفي 

يلجأ الموظف إلى التفكير والتخطيط لتنفيذ تحول في مساره الوظيفي عندما يدرك أن وظيفته الحالية أو المهنة التي يعمل بها غير مناسبة أو ملائمة له، ويعد رائد الأعمال جيف بيزوس صاحب أشهر قصص التغيير الوظيفي عندما استقال من وظيفته التقليدية ليؤسس متجر أمازون لبيع الكتب عبر الإنترنت، ليصبح فيما بعد عملاق التجارة الإلكترونية في العالم.

أسباب التغيير الوظيفي

يسعى الأفراد إلى تغيير المهن أو الوظائف الخاصة بهم لعدة أسباب لا حصر لها؛ نذكر منها على سبيل المثال:

  • تغير الأهداف المهنية.
  • اكتشاف اهتمامات جديدة والرغبة في دمجها في الوظيفة.
  • الرغبة في كسب المزيد من المال.
  • الرغبة في الحصول على ساعات عمل أكثر مرونة، توفر توازناً أفضل  بين العمل والحياة.

كيف تستعد لتنفيذ التغيير الوظيفي؟

يساعد وجود استراتيجية قوية على تنفيذ عملية التغيير الوظيفي الجيدة، وذلك من خلال اتباع بعض الخطوات المدروسة مثل:

  • تحديد مهارات العمل التي سيرتكز عليها الموظف لتنفيذ التغيير الوظيفي.
  • استخدام أعضاء الشبكة المهنية الاحترافية الخاصة بالموظف للتواصل مع المدراء المؤثرين في مجال العمل الجديد.
  • تحديث السيرة الذاتية على موقع لينكدإن لتعكس الأهداف المهنية الجديدة للموظف.

مع ضرورة مراعاة أن توضيح الموظف لكيفية استغلال خبراته المكتسبة في مجال عمله السابق في وظيفته الجديدة يزيد من احتمالية استجابة الشركات له على نحو إيجابي.

أنواع التغيير الوظيفي

توجد عدة أنواع من التغيير الوظيفي منها:

  • التغيير الوظيفي الرأسي: من خلال الانتقال من منصب إلى آخر أعلى منه، على سبيل المثال الانتقال من منصب موظف في قسم المبيعات إلى مدير قسم المبيعات.
  • التغيير الوظيفي الأفقي: يحصل هذا التغيير من خلال بقاء الموظف في المستوى الوظيفي نفسه ولكن ينتقل إلى مجال عمل جديد، على سبيل المثال؛ الانتقال من العمل موظفاً في قسم الموارد البشرية إلى العمل في قسم المبيعات.
  • إعادة تصميم الوظيفة: هي إعادة هيكلة العناصر المكونة للوظيفة مثل المهام والواجبات والمسؤوليات من قبل إدارة الموارد البشرية، وذلك لجعل الوظائف أكثر مرونة وتشجيعاً وجاذبية للموظفين، على سبيل المثال؛ انتقال مدير قسم العلاقات العامة للعمل في منصب ضمن قسم الموارد البشرية ليس بمستوى منصبه السابق نفسه.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!