التصميم الإيكولوجي Design Ecology

ما هو التصميم الإيكولوجي؟

التصميم الإيكولوجي (Design Ecology): مصطلح يشير إلى عملية دمج تصميم المنتجات والخدمات مع الأنظمة الحية على مدار دورة حياة المنتج بهدف ضمان تحقيق العائد المستهدف من المنتج. صاغ هذا المصطلح الباحثان الأميركيان ستيوارت كوان (Stuart Cowan) وسيم فان دير رين (Sim van der Ryn) في كتاب التصميم الإيكولوجي (Ecological Design) الذي نشر في عام 1996.

لا يهدف التصميم الإيكولوجي إلى إجراء تعديلات في عملية التصميم الصناعي للمنتجات والخدمات، بل يلجأ إلى دمجها وتكاملها مع الجانب البيئي.

التصميم الإيكولوجي، نظام فكري وفلسفي لرؤية الأفكار والمعلومات كتدفق، وليس مجرد تراكم للأشياء المنفصلة. وعليه فإن التصميم الإيكولوجي يتضمن سبعة مبادئ تتمثل في التالي:

  • تلبية الاحتياجات البشرية وتحقيق النمو الاقتصادي.
  • ضمان سلامة هيكل ووظيفة النظم البيئية والنظم الطبيعية المدارة.
  • محاكاة أنظمة الإدارة البشرية للتصاميم المتأصلة في الطبيعة.
  • تعزيز الاقتصاد المستدام من خلال استخدام عدة أساليب منها الاعتماد على الموارد المتجددة والتركيز على إعادة التدوير.
  • الأخذ بعين الاعتبار نفاذ الموارد والأضرار البيئية.
  • المحافظة على النظم الإيكولوجية الطبيعية والتنوع البيولوجي
  • زيادة محو الأمية البيئية لبناء الدعم الاجتماعي للتنمية المستدامة والحفاظ على الموارد وحماية العالم الطبيعي.

سمات التصميم الإيكولوجي

يتمتع التصميم الإيكولوجي بعدة سمات تتمثل بالآتي:

  • يطبق التصميم الإيكولوجي على كل مجالات الحياة من تشييد المباني إلى الزراعة والصناعة ومعالجة مياه الصرف الصحي البيئة وغير ذلك.
  • دمج التصميم البشري مع الأنظمة الحية.
  • يطبق على كل مراحل دورة حياة المنتج.
  • يحافظ على مستوى جودة المنتج.

العناصر البيئية للتصميم الإيكولوجي

يسعى التصميم الإيكولوجي إلى مراعاة عدة جوانب بالنسبة للبيئة وهي:

  • استهلاك الموارد؛ من طاقة ومياه وغير ذلك.
  • الانبعاثات والنفايات التي تفرز في الهواء والماء والأرض.
  • التأثيرات المناخية.
  • التأثيرات على التنوع البيولوجي.

تطبق العديد من الشركات نظام التصميم الإيكولوجي على منتجاتها من أجل والذي يعد جزءاً من تطبيقها لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية.

أهداف التصميم الإيكولوجي

يستهدف التصميم الإيكولوجي تحقيق مجموعة من الأهداف تتمثل في التالي:

  • الكفاءة في استخدام المواد والموارد.
  • استخدام المواد والموارد الأقل تأثيراً على البيئة.
  • تخفيض النفايات المنتجة والتلوث الذي تسببه المنتجات.
  • الحد من الآثار البيئية للتوزيع.
  • تسهيل إعادة التدوير من خلال التصميم الذي يجعل التفكيك سهلاً.
  • تحقيق النمو الاقتصادي.
  • تحقيق الجدوى المادية من المنتج.

مراحل دورة حياة المنتج

يطبق التصميم الإيكولوجي على دورة حياة المنتج التي تنقسم إلى خمس مراحل:

  • إنشاء المنتج: مرحلة الأبحاث وصنع النماذج الأولية وتعديلها إلى الوصول للنموذج النهائي الذي سيُطرح في السوق. 
  • طرح المنتج: يتم اختيار الاستراتيجية التسويقية الملائمة لإطلاق المنتج في السوق وإيصاله واختيار الجمهور المستهدف بدقة وتكييف الرسائل الإعلانية.
  • نمو المنتج: المرحلة التي يرتفع فيها الطلب على المنتج وتطرح فيها الشركة تشكيلة متنوعة لهذا المنتج.
  • نضج المنتج: تتباطأ المبيعات تدريجياً حتى تستقر وتثبت، وتضطر الشركة إلى اتباع أساليب ترويجية معينة لتحفيز الطلب وإجراء تعديلات في المنتج لإعادة جذب الجمهور إليه أو جذب شرائح جديدة من العملاء.
  • تدهور المنتج والتخلي عنه: مرحلة تتراجع فيها المبيعات تراجهاً كبيراً ولا تنفع محاولات إنعاشه، وتظهر الحاجة إلى التخلي عنه كلياً وتطوير منتج آخر.

اقرأ أيضاً: