تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التسويق السياقي

ما تعريف التسويق السياقي؟

التسويق السياقي (Contextual Marketing): الأسلوب التسويقي الذي يستفيد من البيانات التي جمعتها الشركة عن الزبون ثم يستهدفه بإعلانات تتماشى مع سياق اهتماماته الدقيقة. على سبيل المثال، يبحث شخص عبر جوجل عن مقالات حول طرق توفير استهلاك الوقود للسيارات، ومن ثم زار موقع أخبار فيظهر له إعلان سيارة هجينة تعمل على الكهرباء والوقود معاً. بهذه الحالة يظهر الإعلان ضمن سياق اهتمامات الزبون بدقة، حيث أنه يهتم حالياً بتوفير الوقود وبالتالي فإنه على الأرجح سيضغط على رابط الإعلان.

مقالات قد تهمك:

استخدام التسويق السياقي

يتم استخدام كمّ كبير من البيانات التي جمعتها الشركة أو الشبكات الإعلانية عن الزبائن مثل عبارات البحث ومعلوماتهم الديموغرافية كالعمر ومكان السكن والجنس ومستوى الدخل واهتماماتهم والمواقع التي زاروها، ويتم إنشاء حملات إعلانية وصفحات ويب مخصصة لكل نوع من الكلمات المفتاحية التي تستخدم في الاستهداف.

مع التطور التقني، يتم تحسين أدوات الاستهداف ولأن الزبائن أصبحوا يقضون وقت أطول على الإنترنت، فإن المزيد من الشركات تلجأ للتسويق السياقي لعرض رسائلهم الترويجية ضمن اهتمامات الزبائن بحيث لا تكون الإعلانات معروضة عليهم عشوائياً.

في هذا الأسلوب التسويقي، تختار الشركة المعلِنة طريقة عرض إعلانها والشريحة المستهدفة، بغضّ النظر عن مكان تواجد الزبون المحتمل، فإن الإعلان سيظهر له تلقائياً طالما أنه يهتم به.

فوائد التسويق السياقي

يتمتع التسويق السياقي بمجموعة فوائد هي:

  • يساعد على تحقيق عوائد أعلى.
  • يتيح تجربة أفضل للعملاء إذ يرى الإعلانات التي تتوافق مع اهتماماتهم.
  • يسهم في تعزيز رضا العملاء.
  • يساعد على فهم العملاء المستهدفين أكثر وتقديم حملات تسويقية تناسبهم.
  • يزيد من فرص تفاعل العملاء مع الإعلانات.

تحديات التسويق السياقي

يواجه التسويق السياقي مجموعة تحديات تتمثل في التالي:

  • قد يكون بعض العملاء غير مرتاحين لهذا النوع من التسويق ويعتبرون أنه ينتهك خصوصيتهم.
  • قد تجد بعض الشركات صعوبة في تنفيذ هذا النوع من التسويق.
  • قد يكون هناك بعض الأخطاء في البيانات ما يسبب بعض الأخطاء في استهداف العملاء.

نصائح بخصوص التسويق السياقي

يشمل التسويق السياقي مستخدمي الإنترنت الذين يزورون مواقع الويب سواء عبر الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، ويمكن تعزيز هذا النوع من التسويق من خلال استخدام عدة نصائح منها:

  • ترقية أنظمة مواقع الويب وتدعيم قواعد البيانات لتتناسب مع التسويق السياقي.
  • اعتماد نظام قياس يساعد على تطوير الإعلانات باستمرار لتتناسب مع المستهلكين.
  • استخدام أدوات تسويق قاعدة البيانات.

أنواع أخرى من التسويق

يوجد العديد من أنواع التسويق ومنها:

  • التسويق الحسي (Sensory Marketing): أحد أنواع التسويق، وهو نهج يركّز على إنشاء محتوى جذاب يُشرك حواس البصر واللمس والصوت والشم والتذوق عند العملاء؛ الأمر الذي يحفز الحواس ويولد المشاعر ويرسّخ العلامة التجارية في أذهانهم، ويؤثر في سلوكهم الاستهلاكي.
  • التسويق بالعلاقات (Relationship Marketing): استراتيجية تسويقية تعني قدرة العلامة التجارية على خلق ارتباط عاطفي مع العملاء، وتعزيز ولائهم، وتفاعلهم، ومشاركتهم طويلة الأمد، وينطوي على تزويدهم بالمعلومات التي تناسب احتياجاتهم واهتماماتهم، وتشجيع التواصل المفتوح.
  • التسويق الخفي (Stealth Marketing): يُطلق عليه أيضاً "التسويق السري"، و"التسويق الطنان"، وهو استراتيجية تسويقية تعلن عن منتج أو خدمة ما للجمهور المستهدف دون معرفتهم بأنه إعلان مستهدف بطريقة غير مباشرة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!