التسعير بعدد مفرد (Odd-Number Pricing): هو نظام في التسعير يتم اتباعه بشكل خاص في تجارة التجزئة، حيث تكون نهاية السعر بعدد مفرد، معتمداً على أن الأرقام تؤثر على العملاء، أو أنها أكثر جاذبية بالنسبة لهم، فمثلاً عندما يكون سعر بضاعة معينة 39,99 دولار و أخرى بـ  40,00 دولار، فغالباً يفضل العملاء اختيار السعر الأول، علماً أن الفارق هو سنت واحد. 

تستغل الشركات هذا الأمر، فتستخدم هذا النوع من التسعير، لاعتقادها أن العملاء سيفضلون هذه التسعيرات على غيرها. 

وفقاً لدراسة نشرتها مجلة "ذا ماكيتينغ بولتن" (The Marketing Bulletin) في العام 1997، فإن 90% من التسعيرات كانت تنتهي برقم مفرد، وعلى الرغم من مرور وقت طويل، إلا أن التسعيرات لا تزال حتى الآن بمعظمها تنتهي بعدد مفرد نظراً لفعاليتها. 

تهدف هذه السياسة "النفسية" إلى منع السرقة، عن طريق إجبار أمين الصندوق على تسجيل المعاملة التجارية لتسديد المبلغ الكامل إلى المستهلك.

قد يتخذ التسعير شكلاً آخر، عبر فرض أسعار عالية جداً على منتجات استهلاكية عالية الجودة بهدف إقناع العملاء بأن المنتج حصري، والترويج لهذه الفكرة يجهل العملاء من ذوي الدخل المرتفع يرغبون في امتلاك المنتج. وأحياناً قد ينطلق السعر المرتفع من القول إن المنتجات صاحبة السعر المرتفع هي منتجات متطورة تقنياً، وأداؤها متفوق، وهذا يفيد صاحب المنتج، كون المستهلك يعتبر أن السعر المرتفع مؤشر على الجودة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!