تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسعير الوقائي

التسعير الوقائي (Pre-Emptive Pricing): منهجية بيع المنتجات بسعر أقل من سعر السوق العادي وأحياناً لفترة قصيرة من الوقت بهدف زيادة المبيعات وجذب المزيد من العملاء ومجابهة المنافسين، ولزيادة الوعي بالمنتج بين المستهلكين. إلى جانب ذلك فإنه يستخدم لإعاقة الشركات الجديدة من دخول السوق بنفس فئة المنتجات بأن يقدم المنتج بسعر أقل بكثير من السعر الذي سوف يطرح به المنتج الجديد. 

هذه السياسة السعرية لا تؤدي لزيادة العائدات ولكن لزيادة الوعي، وبالتالي يجب على الشركة أن تدرس الوقت والكيفية المناسبة للعمل بهذه الاستراتيجية. تستخدم شركات الهاتف المحمول هذه الاستراتيجية لزيادة الحصة السوقية، تُخفض إلى حد كبير سعر المنتج بهدف كسب حصة سوقية مناسبة توفر لها نصيب من المنافسة. تستمر بعض الشركات بتفعيل هذه الاستراتيجية حتى تتربع على عرش السوق، من ثم ترفع السعر إلى المستوى الذي يحقق لها أرباح. 

قبل أن تتبنى أي شركة هذه الاستراتيجية ينبغي لها أن تمتلك تموضع ذهني قوي في السوق الصغير، وينبغي أيضاً أن تكون هناك تغطية كافية للسوق من المنتجات. ويتطلب اتصال وثيق مع السوق وإيلاء اهتمام كبير للعملاء والمنافسين وظروف السوق والظروف الاجتماعية والتي يمكن أن تؤثر على قرار التسعير. هذه الاستراتيجية تعتمد كثيراً على التوقيت أيضاً، إنها مثل "ضرب قطعة الحديد المشتعلة بالمطرقة لتشكيلها حسب المطلوب" إذ يجب على العلامة التجارية وفقاً لذلك اختيار الوقت المناسب والنظر بالعوامل التي تؤثر وتتأثر. 

شركة "آبل" في وقت محدد اعتمدت منهجية استراتيجية التسعير الوقائي من أجل رفع حصتها السوقية، حيث خفضت أسعارها على منتجي الآي بود والماك بوك لخلط الأوراق على المنافسين، ساعد هذا أيضاً على تثبيط الداخلين المحتملين للسوق.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!