تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الأيام المئة الأولى

ما مفهوم الأيام المئة الأولى؟

الأيام المئة الأولى (First 100 Days): ترجع جذور المفهوم إلى الميدان السياسي، إذ صاغه الرئيس الأميركي "فرانكلين ديلانو روزفلت" في أثناء إلقائه خطاباً إذاعياً في 1933؛ بوصفه معياراً لقياس فعالية أداء الرؤساء الجدد.

يشمل المفهوم مجال الأعمال أيضاً، ويشير إلى الأشهر الثلاثة الأولى لتولي الموظف منصب قيادي في الشركة، أو تقلد المسؤول التنفيذي منصب جديد فيها، إذ يعد النجاح أو الفشل في هذه الفترة الانتقالية مؤشراً قوياً على النجاح أو الفشل في العمل إجمالاً.

يوصي البعض بإعداد خطة عمل مسبقة تُعرف باسم "خطة المئة يوم" (100-Day Plan)، إذ لا بد من فهم الرؤية العامة للشركة وفريق القيادة القائم، إلى جانب مراجعة جميع الخطط ومؤشرات الأداء الرئيسية وتقييمات الفرق، وبناء علاقات وثيقة وفعالة مع أصحاب المصلحة، والذي يساعد بدوره على التنفيذ السريع وتحقيق الإنجازات.

وجِهت انتقادات على تقييم القادة والتنفيذيين بناء على الأيام المئة الأولى لهم، إذ عدها بعض الدارسين فترة للتعلم وارتكاب الأخطاء والتركيز على الرؤية طويلة المدى، داعمين وجهة نظرهم بأن العديد من إنجازات فرانكلين روزفلت نفسه الذي صاغ المفهوم تحققت بعد هذه الفترة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!