تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إدماج الموظف

ما مفهوم إدماج الموظف؟

إدماج الموظف (Employee Engagement): هو مفهوم مرتبط بالموارد البشرية، ويوضح مدى حماس الموظف وتفانيه في عمله، إذ يكون الموظفون المدمجون غالباً أكثر إنتاجية وأعلى أداءً، وأكثر التزاماً بقيم الشركة وأهدافها.

يعد إدماج الموظفين أمراً بالغ الأهمية لنجاح الشركة، نظراً إلى ارتباطه بالرضا الوظيفي وشعور الموظفين بأنهم محل تقدير واحترام، ويمكن لأصحاب العمل تعزيز دمج الموظفين من خلال التواصل الفعّال وتقديم المكافآت ومناقشة سبل التقدم الوظيفي.

كان إدماج الموظفين جزءاً من علم الإدارة منذ تسعينيات القرن الماضي، وأصبح معتمداً على نطاق واسع في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وفي الوقت الذي تعد فيه صعوبة القياس من الانتقادات التي واجهت هذا المفهوم، كشفت الدراسات عن روابط مباشرة بين دمج الموظفين وربحية الشركة وصحتها المالية.

خصائص الموظف المدمج

يتسم الموظفون المدمجون بعدة خصائص، منها:

  • معرفة دورهم بدقة.
  • منتجون ومخلصون لصاحب العمل.
  • لديهم الحافز للعمل من أجل نجاح الشركة.
  • مرتبطون عقلانياً وعاطفياً بالشركة ولديهم الدافع للأداء على مستوى عالٍ.

مثال على إدماج الموظف

شعرت شركة "تيسلا" بالقلق من العدد الكبير للإصابات في مصنع تجميع السيارات بمدينة "فيرمونت"، واستخدمت التواصل الفعّال والشفافية لإشراك الموظفين في تحسين معايير السلامة، وطلب "إيلون ماسك"، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة، من الموظفين إبلاغه بكل إصابة حتى يتمكن من فهم الإجراء المطلوب لمنع تكرار وقوع حوادث مماثلة مستقبلاً، وعمل إيلون على خط الإنتاج مع العمال الذين أصيبوا لتحديد الأماكن التي تتطلب تحسينات في معايير السلامة، ونتيجةً لذلك انخفض عدد الحوادث التي أضرت بالعاملين في الشركة بأكثر من 50% في عام 2019 مقارنةً بعام 2018.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!