تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إدارة العمليات

ما هي إدارة العمليات؟

إدارة العمليات (Operations Management): هي عملية التخطيط والتنظيم والإشراف على عمليات الإنتاج والتصنيع وتقديم الخدمات، للتأكد من أنها تتسم بالكفاءة.

تطبق إدارة العمليات في العديد من المجالات مثل الأنظمة المصرفية والمستشفيات والشركات وفي حالات العمل مع المورّدين والعملاء واستخدام التكنولوجيا.

أهمية إدارة العمليات

تعد إدارة العمليات مهمة في مجال الأعمال لأنها تراعي جودة المنتجات التي تناسب العملاء عند التسليم وبعده، ما يمنح العمل ميزة تنافسية مقارنة بالمنافسين، كما تضمن توظيف الموظفين للموارد على النحو المناسب وذلك للحصول على أقصى إنتاجية، وبالتالي ضمان رضا العميل، وتؤثر هذه النقاط مجتمعة في انخفاض التكلفة المتكبدة على خدمة المنتجات إلى أقصى حد ويؤدي إلى زيادة الإيرادات.

مهام إدارة العمليات

تتمثل مهمة المسؤولين عن إدارة العمليات في الشركة، بضمان كفاءة استخدام الموارد المتاحة من الموظفين والمواد والمعدات والتكنولوجيا لتحقيق أعلى صافي ربح تشغيلي ممكن، وذلك من خلال تنفيذ المهام الآتية:

  • خلق منتج جديد يتسم بالجودة، من حيث مطابقته مع حاجات المستهلكين واتجاهات السوق الحالية؛
  • تحديد الكمية اللازم إنتاجها من خلال التنبؤ بالكمية التي سيطلبها المستهلكون؛
  • إدارة سلسلة التوريد من خلال التحكم في إدارة المخزون، وعملية الإنتاج، والتوزيع، والمبيعات، وتزويد الموردين بالسلع المطلوبة بأسعار معقولة، بهدف ضمان عملية إنتاج فعالة وتكاليف منخفضة؛
  • إدارة عملية تسليم الطلبات على المنتجات للتأكد من أنها حصلت في الوقت المناسب وأن الطلبية تلبي حاجة العميل.

استراتيجيات إدارة العمليات

تتلخص أهم استراتيجيات إدارة العمليات فيما يلي:

  • الاستفادة من البيانات: يعتمد مديرو العمليات على الجودة والدقة والبيانات الموثوقة للتخطيط وإنشاء التسويق الاستراتيجي واتخاذ القرار، ويعد مقاييس الكفاءة والفعالية من أشهر أنواع تحليل البيانات.
  • التحكم في تحديات البيانات: يمكن في كثير من الأحيان أن تكون العينات واسعة للغاية، ويمكن أن تختلف النتائج، ما يجعل من المستحيل المقارنة. وهناك حاجة لاستخدام الأدوات والتطبيقات المعقدة، ليتمكن المسؤولون من عرض البيانات ومعالجتها وتفسيرها بفعالية.
  • تحليل المخزون: يمكن تقييم المنتج بكفاءة إذا كانت الشركة تستخدم برامج مراقبة المواد. حيث تسهل هذه الطريقة على المسؤولين تصنيف سلعهم.
  • تصميم العمليات: يعمل مديرو العمليات باستمرار لإنتاج أفضل فهم وتوقعات موثوقة وتنفيذ صحيح للعمليات الفعالة المتوفرة في الوقت الحالي. كلا التدبيرين سيسهمان في النهاية في تحقيق تقدم طويل الأمد.
  • التنبؤ وتحديد الأهداف: وجود أهداف يوفر التوجيه والإلهام للمنظمة وموظفيها. يقدم التنبؤ التفاؤل وحافزاً للأعمال التجارية للاستعداد لضعف الأداء. يتضمن التنبؤ تفاصيل تاريخية دقيقة وموثوقة. ويمكن تحقيق ذلك باستخدام أدوات تخطيط موارد المؤسسات.
  • التعاون بين الإدارات: يساعد التعاون في الأداء السلس لتطوير الأعمال التجارية. إذ يمزج بين المحاسبة والتوزيع والتسويق والموارد البشرية للعمل معاً. ويسهل برنامج تخطيط موارد المؤسسات التعاون بين الإدارات من خلال توفير المعرفة الموحدة لجميع الوكالات، ما يجعل التنسيق أبسط وأوضح.
  • المسؤولية الاجتماعية: المسؤولية عن المناخ والمجتمعات التي تؤثر فيها الشركة هي القضايا الرئيسية التي تحتاج المنظمة إلى حلها. وينطبق هذا على نحو خاص على المنتجين الذين يعانون في بعض الأحيان من إنتاج النفايات.
  • إدارة الموارد البشرية: تعد إدارة العمال وظيفة حاسمة في أي توسع للأعمال لأن العمال هم أساس الشركة. بدون هؤلاء الأفراد، ستتوقف عمليات السوق اليومية.

نطاقات إدارة العمليات

تتلخص إدارة العمليات بثمانية نطاقات، وهي:

  • موقع المنشآت: إن أهم قرار فيما يتعلق بإدارة العمليات هو اختيار الموقع، حيث تستثمر الشركة بضخامة في عملية الحصول على المبنى وترتيب وتركيب المعدات والآلات. وإذا لم يكن الموقع مناسباً، سيكون الاستثمار بمثابة إهدار مطلق للمال والوقت والجهود. ما يحتّم مراعاة خطط توسع الشركة وخطط التنويع وتوريد المواد وظروف الطقس ومرافق النقل وكل شيء آخر ضروري عند اختيار موقع العمليات.
  • تصميم المنتج: يدور حول تحليل متعمق لمتطلبات العميل وإعطاء الشكل المناسب للفكرة، والتي تلبي هذه المتطلبات تماماً. إنها عملية كاملة لتحديد احتياجات المستهلكين للإنشاء النهائي للمنتج الذي يتضمن التصميم والتسويق وتطوير المنتج وإدخال المنتج إلى السوق.
  • تصميم العملية: هو التخطيط واتخاذ القرار لسير العمل بأكمله لتحويل المواد الخام إلى سلع تامة الصنع، ويتضمن قرارات تتعلق باختيار التكنولوجيا، وتحليل تدفق العملية، واختيارها، وما إلى ذلك.
  • تخطيط المصنع: تجميع وترتيب الموظفين والآلات والمعدات ومساحة التخزين والمرافق الأخرى، والتي تُستخدم في عملية الإنتاج، لإنتاج الناتج المطلوب اقتصادياً، سواء من حيث الجودة أو الكمية.
  • التعامل مع المواد: يدور التعامل مع المواد حول الاحتفاظ بالمواد ومعالجتها داخل وخارج الشركة، ويهتم بحركة المواد من مستودع إلى آخر، ومن عملية إلى أخرى، إلى جانب تعبئة المنتج وتخزينه.
  • إدارة المواد: جزء الإدارة الذي يتعامل مع شراء المواد الخام واستخدامها والتحكم فيها، وهو أمر مطلوب أثناء عملية الإنتاج. هدفها هو الحصول على المواد ونقلها وتخزينها بطريقة تقلل التكلفة ذات الصلة. تميل إلى اكتشاف مصادر جديدة للإمداد وتطوير علاقة جيدة مع الموردين لضمان استمرار توريد المواد.
  • مراقبة الجودة: هي عملية منهجية للحفاظ على المستوى المقصود من الجودة في السلع والخدمات، والتي تتعامل فيها الشركة. يحاول منع العيوب واتخاذ الإجراءات التصحيحية (إذا وجدت أي عيوب أثناء عملية مراقبة الجودة)، لضمان الحفاظ على الجودة المطلوبة، وبأسعار معقولة.
  • إدارة الصيانة: تلعب الآلات والأدوات والمعدات دوراً مهماً في عملية الإنتاج. وتقع على عاتق مدير العمليات مسؤولية الحفاظ على المصنع في حالة جيدة، وكذلك الحفاظ على الآلات والمعدات الأخرى في الحالة الصحيحة، حتى تتمكن الشركة من استخدامها في قدرتها المثلى.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!