تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

إدارة الطوارئ

ما معنى إدارة الطوارئ؟

إدارة الطوارئ (Emergency Management): تسمى أيضاً "إدارة الكوارث" (Disaster Management)، وتتأصل جذورها في التاريخ القديم، إذ لطالما حاول الأفراد والمجتمعات عند حدوث كارثة من أي نوع إيجاد حلول لها، إلا أن تنسيق الجهود الرامية إلى مواجهة الأزمات لم تتحقق حتى مرحلة لاحقة في التاريخ الحديث.

تُعرّف إدارة الطوارئ عموماً على أنها نهج شامل يُعنى بالتصدي للكوارث الطبيعية وغيرها، والحد من آثارها السلبية، بمراعاة جميع الإجراءات التي ينبغي اتخاذها قبل وقوع الحدث الكارثي، وخلاله، وفي أعقابه.

أركان إدارة الطوارئ

تستند إدارة الطوارئ إلى أربعة أركان رئيسية، وهي:

  • التدابير التخفيفية: الإجراءات طويلة المدى التي تحد من مخاطر الكوارث الطبيعية؛ مثل إنشاء السدود، ووضع قيود على بناء المنازل أو تأسيس الشركات في المناطق عالية المخاطر.
  • التأهب والاستعداد: التخطيط لمواجهة الكوارث ووضع الموارد اللازمة قيد التنفيذ لتسهيل التعامل مع هذه الكوارث عند وقوعها.
  • الاستجابة للطوارئ: الإجراءات المتخذة بعد وقوع الكارثة، ويندرج ضمنها الأعمال التي يُعنى بها رجال الشرطة، ورجال الإطفاء، والكوادر الطبية خلال الكارثة وبعدها.
  • استعادة القدرة على العمل بعد الكوارث: تشمل الأعمال التي تُنفّذ على المدى الطويل لترميم الأصول المتضررة وإعادتها إلى حالتها ما قبل الكارثة، ووضع سياسات تقلل من مواطن الضعف وقابلية التأثر، ووقوع الكوارث في المستقبل؛ مثل تعديل سياسات استخدام الأراضي المحفوفة بالمخاطر.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!