إدارة الضغوط Stress Management

ما معنى إدارة الضغوط؟

إدارة الضغوط (Stress Management): مصطلح يشير إلى عملية التحكم وضبط مستويات التوتر التي يعاني منها الفرد والتي قد تنشأ من ضغوط صغيرة ترافق مجرى الحياة اليومية من تسديد الفواتير والوفاء بالالتزامات والمواعيد، أو ضغوط شديدة.

استخدم الطبيب هانز سيلي (Hans Selye) من النمسا مصطلح الضغط لأول مرة في المجال الطبي بعد إكمال تدريبه الطبي في جامعة مونتريال في عشرينيات القرن الماضي، حين اكتشف أن كل مرضاه يعانون الضغط وهو الأمر الذي يؤثر في صحتهم.

تهدد الضغوط صحتنا النفسية والجسدية والعقلية؛ إذ تسبب اختلال التوازن العاطفي والقدرة على التفكير بوضوح والعمل بفعالية والاستمتاع بالحياة، وتظهر آثارها في الجسد من خلال إفراز الهرمونات التي تزيد من معدل ضربات القلب وترفع ضغط الدم.

التعامل مع الضغوط الشديدة

على الرغم من عدم قدرتنا على إلغاء كل مصادر التوتر في الحياة؛ إلا أنه يمكننا التحكم في مستويات التوتر، ويقدم مقال “خطة عملية للتعامل مع الضغوط الشديدة” المنشور على هارفارد بزنس ريفيو، تفاصيل خطة تساعد على التعامل مع المهام الزائدة عن اللزوم وفق التالي:

  • تدوين كل ما يجب عليكم فعله (قاوموا الشعور الملح باستعمال التكنولوجيا في هذه المهمة).
  • أمضوا 15 دقيقة، لا أكثر، في إنجاز أكبر عدد ممكن من المهام الأسهل والأسرع. 
  • بعد انتهاء الـ 15 دقيقة، أطفئوا هواتفكم، وأغلقوا كل النوافذ على حواسيبكم، واختاروا أكثر مهمة مضنية على قوائمكم.
  • أنجزوا أكبر عدد ممكن من المهام الأسهل والأسرع في غضون 15 دقيقة، ثم تولوا إنجاز مهمة شاقة أكثر.

التعامل مع الضغوط الصغيرة

وفي حال كانت تواجهك ضغوط صغيرة بشكل يومي فيمكنك التعامل معها عن طريق استخدام الأدوات المذكورة في مقال “لا تسمح للضغوط الصغيرة بإنهاكك” المنشور على هارفارد بزنس ريفيو؛ وهي:

  • حدد اثنين إلى ثلاثة من عوامل الضغط وركز عليها.
  • استثمر وقتك وجهدك في تكريس العلاقات والأنشطة التي تُبقي الضغوط الصغيرة عديمة الأهمية في إطارها الصحيح.
  • اعتزل الأشخاص أو الأنشطة المسببة للتوتر وابتعد عنها.

مقالات قد تهمك:

نصائح عامة لإدارة الضغوط

يساعد اتباع بعض الممارسات على إدارة الضغوط بشكل عام ومنها:

  • ممارسة التمارين الرياضية: إذ تسهم الرياضة في إفراز هرمون الإندورفين وله تأثير مشابه لتأثير المورفين في الجسم ما يخفف الألم ويعطي شعوراً بالسعادة.
  • ممارسة اليقظة الذهنية: وتُستخدم في بعض الأحيان كمرادف للتأمل ويُقصد بها الممارسة التي يخصص فيها الفرد قدراً من الوقت والجهد ليكون يقظاً وواعياً قدر الإمكان، ومثالها الاسترخاء في مكان هادئ والتأمل، والتنفس العميق والبطيء.
  • اللجوء إلى المشورة في المجال المهني: إذ قد يساعد التدريب على تحسين أدائنا وتقليل الضغوط الناجمة عن أداء المهام.
  • إدارة الوقت: هي عملية التخطيط بهدف تخصيص فترة زمنية محددة لنشاط معين بما يضمن الاستفادة المثلى من الوقت في إنجاز المهام. 
  • تناول الأغذية الصحية: يُعتبر الغذاء بمثابة الوقود للأجساد فالأغذية التي نتناولها تؤثر فينا أكثر مما ندرك، لذلك علينا اتباع خطة لطريقة تناول الطعام.
  • اللجوء إلى الطبيعة: إذ يساعد التعرض للشمس واستنشاق الهواء النقي على تخفيف الشعور بالضغط.
  • اقضِ وقتًا مع الأصدقاء والعائلة: فهم بمثابة شبكة دعم اجتماعي ويمكن اللجوء إليهم من أجل أخذ النصيحة أو قضاء بعض الوقت الممتع.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!