facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سيعترف القليل من المدراء بأنهم يتجنبون المحادثات الصعبة مع الزملاء. لكنني لاحظت أنه بينما يتحدث الكثيرون عن أهمية الصراحة لإنجاز الأمور، غالباً ما يتجنب المسؤولون التنفيذيون النزاعات، ويبتعد المدراء عموماً عن المواقف المشحونة عاطفياً أو يتهربون منها عن طريق التظاهر بأنها غير موجودة، أو تأخير يوم تصفية الحساب، أو الاستعانة بأطراف ثالثة متعاطفة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

تجنب المدراء للنزاعات
اضطررت مؤخراً إلى التعامل مع هذه المشكلة في أثناء العمل مع إحدى الشركات الناشئة الصغيرة التي كانت تعمل في مجال صناعة الأغذية وكانت تعاني من نزاعات غير عادية بين أعضاء القيادة العليا بها. في هذا التوقيت، عيَّن مجلس إدارة هذه الشركة رئيساً تنفيذياً جديداً لتسريع عملية تسويق تقنياتها. كانت الأشهر الستة الأولى له ناجحة: إذ أجرى جولة جديدة لجمع الأموال، ونجح في تبسيط عملية التصنيع وتركيز جهود الشركة على بضعة أهداف مهمة، وخاصة الحصول على موافقة السلامة الرئيسية من الجهات التنظيمية الفيدرالية. كما عيّن العديد من كبار المدراء الذين يتمتعون بسنوات من الخبرة في صناعة الأغذية وأقام علاقات قوية مع السلطات التنظيمية.
ومع ذلك، كانت واحدة من أعضاء فريق الإدارة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!