تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: إذا كنت قلقاً من أن يفكر موظفوك في مغادرة الشركة، فقد حان الوقت لإجراء بعض المحادثات مع الموظفين حول مستقبلهم المهني. في هذه المقالة، تعرض المدربة التنفيذية سوزان بيبركورن 5 أسئلة لتطرحها على مرؤوسيك المباشرين لتفهم شعورهم تجاه وظائفهم على نحو أفضل: 1) كيف تريد أن تنمو داخل هذه المؤسسة؟ 2) هل لديك شعور بالهدف في وظيفتك؟ 3) ما الذي يمكنني تقديمه لك لأداء عملك على أفضل وجه؟ 4) ما الذي لا تفعله الشركة حالياً وتشعر أنه يجب عليها فعله؟ 5) هل يُتاح لك القيام يومياً بما تجيده في عملك؟ إن طرح المدراء هذه الأسئلة الخمسة بصورة منتظمة عند التفاعل مع موظفيهم سيساعد في جعل الموظفين يشعرون بالتقدير. وعندما يساعد المدراء أعضاء فِرقهم في الشعور على هذا النحو، فمن المرجح أن يكافئهم الموظفون بأن يصبحوا داعمين للقسم والمؤسسة، أياً كانت مدة بقائهم فيها.
 
جلست سارة، وهي موظفة ستغادر الشركة، أمام مدير الموارد البشرية في شركتها لإجراء مقابلة ترك العمل. كانت سارة مسؤولة تنفيذية للتسويق في إحدى شركات الخدمات المالية، وقد استقالت بعد 5 سنوات لتشغل منصب مديرة تسويق في شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية.
عندما سألها مدير الموارد البشرية: "هل هناك أي شيء آخر كان بإمكاننا فعله لإبقائك هنا؟" سكتت سارة قليلاً، ثم قالت: "نعم، أتمنى لو كانت هناك محادثات حول أهدافي المهنية وفرص النمو".
المحادثة السابقة ما هي إلا أحد النقاشات التي تحدث غالباً بعد فوات الأوان، بعد أن تكون أفضل المواهب في طريقها بالفعل إلى ترك العمل
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022