تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ثمّة ظاهرة شائعة لدى العديد من المدراء التنفيذيين تتمثل في أنهم يتولون وظائفهم الجديدة وهم لديهم شعور عميق بأنهم أشخاص محتالون. فقد كشفت دراسة بحثية أجريناها حول صفات القائد العظيم، شملت آلاف القادة الذين ارتقوا السلم الوظيفي إلى مراتب أعلى، أن 69% منهم يشعرون بأنهم غير جاهزين للاضطلاع بالدور الذي يتولّونه. كما أن 45% منهم لم يكن لديهم أدنى فكرة عن التحدّيات التي سيواجهونها، بينما قال 70% بأن مؤسساتهم لم تبذل جهداً مفيداً في تهيئتهم وتحضيرهم. وخشية الظهور بمظهر الشخص المحتال، فإن العديد من هؤلاء القادة يحاول تعويض ذلك النقص من خلال بذل محاولات متطرّفة للعمل بطريقة مثالية تنمّ عن الكمال وتخلو من أي عيوب وشوائب.
3 معتقدات شائعة عن صفات القائد العظيم
هناك 3 معتقدات شائعة، لكنها خاطئة، تسود بين صفوف هذا النوع من القادة:
"يجب أن أكون شخصاً مثالياً"
يواجه العديد من المدراء التنفيذين المتحمسين والمندفعين صعوبة في قبول حقيقة أن العيوب والأخطاء هي جزء من الطبيعة البشرية. وعندما تتصرف كأنك شخص كامل ومثالي أو أنك يجب أن تكون مثالياً، فإنك في نهاية المطاف تتوقع من الآخرين أن يكونوا كذلك أيضاً. وعادة ما يتمرد هؤلاء المرؤوسين الذين تقع على كاهلهم هذه المعايير غير المنصفة ويسحبون دعمهم لهؤلاء المدراء. وبما أن هؤلاء المرؤوسين يجدون أنفسهم محرومين من التقدير المستحق لجهودهم، فإنهم ينتظرون للانقضاض على أي تلميح بالنقص أو العجز لديهم، الأمر الذي لا يفسح المجال أمام مديرهم لارتكاب أي خطأ. ونظراً لأن هؤلاء المدراء التنفيذيين يخشون توجيه النقد إليهم أو الظهور بمظهر الضعف، فإنهم يعملون على تأبيد هذا الوهم بالعصمة من الخطأ، وبذلك فإن نزعتهم إلى

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!