تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: عندما نجد فرصة عمل جديدة تتطلب مهارات جديدة، غالباً ما نشكك في كفاءتنا. فالانتقال من وظيفة إلى أخرى يتطلب أن نسلك مسارات لم نسلكها من قبل. وخوفنا من الفشل هو ما يجعلنا نتردد في اغتنام الفرصة.
هناك 4 عوائق تقف في طريق الناجحين مهنياً عند اتخاذ خطوتهم المهنية الكبيرة التالية، ويجب عليهم تخطيها للتخلص من عدم ثقتهم بأنفسهم ومن أجل التغلب على المخاوف أيضاً. أولاً، "يجب أن أُرضي الجميع". ابحث عن الخط الفاصل بين ما تريد القيام به وما يجب عليك القيام به، لتتحمل مسؤولية اختياراتك وقراراتك. ثانياً، "يجب أن تكون رؤيتي جاهزة ومثالية". تصوُّر القادة لرؤاهم يستغرق وقتاً، ويحتاج إلى طلب المساعدة ممن حولك. ثالثاً، "لا أشعر بالأمان". تخلص من الأفكار والافتراضات المسبقة، وجرّب أشياء جديدة لتنمو وتتطور. أخيراً، "سوف يُنظر إلي على أنني كسول وأناني وضعيف أمام رغباتي". لن تصبح قائمة المهمات خالية أبداً، ويجب أن تكون صريحاً بشأن حاجتك إلى الرعاية الذاتية.
 
هل سبق لك أن عملت بجد للحصول على ترقية ولكنك ترددت وأنت على مشارف الفوز بها؟
غالباً ما نشكك في كفاءتنا ونحن على أبواب القيام بانتقالات وظيفية كبيرة تتطلب اكتساب مهارات جديدة. تؤهلنا نجاحاتنا للوصول إلى هذه المناصب الجديدة، ولكن بعد أن نصبح على مشارف الحصول عليها،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022