تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: "ليس لدينا دليل مرشد"؛ على الرغم من العمل لساعات في تطوير رؤية الشركة ورسالتها واستراتيجيتها، غالباً ما يفاجأ المدراء التنفيذيون بسماع هذا التعليق من موظفيهم، فيهرعون على الفور لعقد الاجتماعات الخارجية في محاولة لضبط البيانات وتوضيح الأمور ليكتشفوا بعد ذلك أن المشكلة لا تزال قائمة. تقوم شكوى الموظفين هذه على 5 مشكلات أساسية متعلقة بموضوع عدم فهم الأفراد لرؤية الشركة تحديداً. أولاً، نقص التواصل. لا يكفي شرح الرؤية مرة واحدة، بل يجب توضيحها مراراً وتكراراً وبطرق مختلفة. ثانياً، تخصص بعض بيانات الرؤية والاستراتيجية للمستويات الرفيعة العليا في الشركة بدلاً من الحرص على تكييفها لإيصال رسالتها إلى كافة الموظفين على اختلاف مستوياتهم في المؤسسة. ثالثاً، قد لا تتماشى القرارات والإجراءات الفردية مع الالتزام المُعلن عنه. رابعاً، قد لا تعجب الرؤية أعضاء الفريق أو قد يختلفون معها. أخيراً، التغيير مزعزع بطبيعته، ويخشى الموظفون العمل الإضافي الذي قد يترافق مع الرؤية الجديدة.
 
تمضي فرق القيادة غالباً ساعات في صياغة رؤية شركتها ورسالتها واستراتيجيتها، لكنها لا تسمع من موظفيها سوى الشكوى "ليس لدينا دليل مرشد". يتفاجأ المسؤولون التنفيذيون بهذه التعليقات عن الافتقار إلى الرؤية الملهمة، ويسارعون إلى قضاء مزيد من الوقت في صياغة البيان المثالي. هذا النهج الخاطئ لا يحرز أي تقدم في توضيح ما يعتبره الموظفون مساراً واضحاً للمضي قدماً.
خذ مثلاً رامي، الرئيس التنفيذي لشركة خدمات استشارية، فقد كان في غاية الحماس بشأن رؤية الشركة وغايتها لدرجة أنه وضحهما في اجتماع خارجي للفريق القيادي. إذ أجرى فريقه أبحاثاً عن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!