تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تسعى الشركات الآن على اختلاف أحجامها إلى معرفة كيفية تعزيز التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والارتقاء بفعالية عملية التسويق، ويرجع ذلك إلى سبب وجيه جداً: تعمل المنصات الرقمية دوماً على ابتكار الطريقة التي يكتشف بها الناس العلامات التجارية ويشاركونها ويختبرونها.
والبيانات تتحدث عن نفسها: من المتوقع أن يصل عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي عالمياً إلى 3.09 مليار مستخدم نشط شهرياً بحلول العام 2021، ويمضي مستخدمو الإنترنت عالمياً قرابة 136 دقيقة يومياً في تصفح شبكات التواصل الاجتماعي.
ولقد استجاب عدد كبير من المؤسسات إلى هذه الظاهرة بتخصيص المزيد من الموارد للتسويق الرقمي، حيث تمثل التقنية الآن 29% من ميزانيات نفقات التسويق الإجمالية، بحسب تقدير حديث لشركة "غارتنر"، ومن المقدر أن تبلغ النفقات على الإعلانات الرقمية لعام 2020 حوالي 385 مليار دولار.
ومع ذلك، فإن هذه الأرقام سلاح ذو حدين.
يستجيب المستهلكون اليوم إلى المنتجات والخدمات والحملات الإعلانية على الفور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ما يخلق طلبات جديدة على المؤسسات.
ومن أجل خلق مستويات عالية من التواصل والحماس على شبكة الإنترنت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!