تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تقوم قوتان كبيرتان بتغيير طبيعة العمل: الأتمتة والمنافسة العالمية الشرسة. ولمواكبة ذلك، تضطر العديد من المؤسسات إلى إعادة التفكير في استراتيجياتها لتنقلات القوى العاملة، وكثيراً ما تجري تغييرات تكون مزعجة ومؤلمة. عادةً ما تلجأ هذه الشركات إلى عمليات إعادة الهيكلة وتسريح العمالة التقليدية، ولكن كلتيهما تضر تفاعل الموظفين وربحية الشركة على المدى الطويل. ورغم ذلك، أدركت بعض الشركات أنها تحتاج إلى اتباع أسلوب جديد.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

انظروا إلى حالة شركة نوكيا. في بداية عام 2008، كان كبار المديرين في شركة الاتصالات الفنلندية الشهيرة يحتفلون بتحقيق زيادة في الأرباح خلال سنة واحدة بنسبة 67%. لكن الشركة كانت تواجه عدة تحديات منها أن المنافسة مع الشركات الآسيوية المنافسة منخفضة التكاليف أدت إلى انخفاض أسعار منتجات نوكيا بنسبة 35% خلال بضع سنوات فقط. وفي الوقت نفسه، ارتفعت تكاليف العمالة في مصنع نوكيا بمدينة بوخوم الألمانية بنسبة 20%. كان الخيار واضحاً بالنسبة للإدارة يومها: كان يجب إغلاق مصنع بوخوم. سافر يوها أكريس، نائب رئيس شركة نوكيا للموارد البشرية في ذلك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!