facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعتبر تقنية سلسلة الكتل المعروفة باسم بلوك تشين ابتكاراً مهماً يساعد متخصصي التسويق والإعلان.أيام قليلة متبقية حتى انتهاء فرصة العرض التجريبي للاشتراك بأكبر مصدر عن الإدارة باللغة العربية. العرض متاح حتى يوم 31 يناير.اغتنم الفرصة الآن للاشتراك مقابل 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين
وعلى الرغم من ذلك، فإن مسحاً أجري على كبار مدراء التسويق، بين أنّ 8% فقط من الشركات تصنف استخدام البلوك تشين في التسويق على أنه متوسط إلى شديد الأهمية.
تعد تقنية البلوك تشين والتي تستند إلى قاعدة البيانات التسلسلية موضوعاً غير مفهوم الجميع على نحو جيد، وهو ما يؤدي لإثارة الكثير من الأقاويل حول هذه التقنية.
حيث يضع هذا المزيج التقني حاجزاً طبيعياً أمام الراغبين في الدخول إلى عالم استخدامات البلوك تشين، ويتسبب على الأرجح في اتخاذ المسوقين خيار الانتظار والترقب.
ومع ذلك، ثمة العديد من الأسباب المقنعة والتي تدعو المتخصصين لبدء استثمار الوقت الآن لفهم هذه التقنيات، والبدء في استكشاف تطبيقات تسويقية محددة في مختلف الأعمال. وعلى غرار المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي وتقنية التسويق والتقنية المالية والعديد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!