تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: العمل فيما بين وحدات العمل المنفصلة محفوف بالتحديات، لاسيما في سياق الاجتماعات. إذ إن المنافسات والسياسات الداخلية وغياب التركيز تؤثر جميعها على إمكانية إجراء محادثات مثمرة، ما يؤدي إلى ضياع الوقت والشعور بالإحباط. ولحسن الحظ، يمكن حل المشكلات بشكل أسرع والحد من تكرار ما يحدث في كل اجتماع وجعل الاجتماعات أكثر جدوى من خلال أسلوب تطلق عليه المؤلفة "امتلاك زمام الأمور". وهذا الأسلوب سيتيح لك السيطرة على الاجتماعات التي تعقد بين الفرق وتحقيق النتائج المنشودة من البداية باتباع هذه الخطوات الخمسة: أولاً، أوضِح سياق الاجتماع من خلال افتتاحه بعبارات موجزة ومحددة. ثانياً، أعلن عن المشكلة أو الفرصة المطروحة لإعادة توجيه انتباه أعضاء الفِرق إلى المهمة الحالية. ثالثاً، حدد ما ترغب في إنجازه خلال الوقت المحدد للاجتماع. رابعاً، تحكّم في انتباه الحضور من خلال توجيه تعليمات حول الكيفية التي ينبغي بها المشاركة في الاجتماع. وأخيراً، شجّع أعضاء الفِرق على طرح شواغلهم من خلال إفساح المجال أمام أفكارهم قبل الانخراط في النقاش.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

 
من المعتاد، والمثير للإحباط أيضاً، أن تفضي الاجتماعات مع الأقسام الأخرى إلى نتيجة يمكنك توقعها حتى قبل بدء المحاثات، وهي: الإيماء بالرأس والتفوه بعبارات غامضة والمطالبة بمزيد من البيانات، ثم إعادة المحادثة نفسها في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!