تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
46947653 - chess horse with it wild horse shadow on two legs
ربما تكون إعادة تنظيم شركتك خطوة جيدة لتنشيطها، فمن المثير اتباع منهج جديد للبحث عن فرص جديدة. ولكن التغيير محفوف بالمخاطر أيضاً بسبب أهمية إعادة تطوير فريق العمل، وربما تتضاءل القوة الدافعة له بعد فترة من الوقت. وعندما يحدث هذا، ليس من غير الشائع عودة أفراد أو أقسام أو مؤسسات بأكملها إلى اتباع الاستراتيجية القديمة. فإذا انتكس فريقك، كيف يمكنك تصحيح مسار الأمور وإعادة تركيز الناس إلى الاتجاه الجديد؟
ما يقوله الخبراء عن كيفية إعادة تطوير فريق العمل
يقول الواقع أنّ إجراء بعض التغييرات الاستراتيجية سيكون ناجحاً. وفي الحقيقة، تنجح 5% فقط من التغييرات واسعة النطاق بحسب جون كوتر (John P. Kotter)، رئيس الابتكار في شركة كوتر الدولية (Kotter International) والأستاذ الفخري في كلية إدارة الأعمال لجامعة هارفارد ومؤلف عدة كتب من بينها "شعور بالإلحاح" (A Sense of Urgency). وبالتالي، تُعتبر حركة التراجع هذه حركة مألوفة.
اقرأ أيضاً: فريقك ليس قادراً على قراءة أفكارك
يُعتبر أول ما يمكنك القيام به عندما يبدأ فريقك بالعودة إلى الاستراتيجية القديمة هو فهم سبب القصور الحاصل، إذ يقول كلٌّ من كوتر وروجر مارتن (Roger Martin)، عميد كلية روتمان للإدارة في جامعة تورنتو في كندا ومؤلف كتاب "تصميم الأعمال: لماذا يُعد تصميم التفكير الميزة التنافسية التالية" (The Design of Business: Why Design Thinking is the Next Competitive Advantage ) وكتاب "فخّ التنفيذ" (The Execution

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!