facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تزداد أهمية دور علم البيانات في تنظيم إدارة التغيير، وإن لم يصبح حقيقة واقعة بعد، لكن حان الوقت لتستعد الشركات والمؤسسات للأمر. إذ أنّ الشركات التي ستكون مؤهلة بصورة أفضل للتغيير في العقد المقبل هي تلك التي أعدت نفسها جيداً منذ اليوم من خلال جمع البيانات المناسبة والاستثمار في قدراتها التحليلية.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
يكمن مفتاح بناء نماذج تنبؤية في معرفة ما الذي ترغب التكهن به وجمع حزم واسعة ومتنوعة من البيانات التي تمكّنك من فعل ذلك. ومع أنّ الطريق الذي يؤدي إلى بناء نماذج تنبؤية من أجل إدارة التغيير لا يزال طويلاً، إلا أنه يمكن للشركات أن تضع نفسها على المسار الصحيح من خلال اعتماد الأدوات الصحيحة ورصد وجمع البيانات الصحيحة. وفي ما يلي 5 خطوات نرى أنه يمكن للشركات والمؤسسات أن تتخذها من دون أن تشعر بالندم في ما بعد.
البدء باستخدام أدوات إشراك رقمية
يتوفر جيل جديد من أدوات مشاركة آراء الموظفين بصورة آنية. وهذه الأدوات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!