تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ثمة حكمة قديمة توجز مشكلة مهارات التعامل مع البيانات لأغلب متخصصي الموارد البشرية وهي: "أبناء صانع الأحذية يمشون حفاة". ولهذا إليكم كيف تتعامل مع البيانات بشكل صحيح.
في سوق العمل المقيّد في عصرنا الحالي، لا بد أن يعمل اختصاصيو الموارد البشرية بلا هوادة على تطوير واستقطاب الموظفين الذين يدفعون عجلة التحول الرقمي في شتى أروقة مؤسساتهم. ومع ذلك، فقد عانى أغلبهم من قصور تطوير كفاءاتهم الرقمية الخاصة. وكنتيجة طردية، فإن هذا الإهمال عرقل قدراتهم في استخدام البيانات لتطوير استراتيجية استقطاب وتوظيف المواهب التي بوسعها المساعدة في إحداث تحول في شركاتهم.
توصلنا لهذا الزعم المتعلق بنقص المهارات الرقمية لقسم الموارد البشرية، وفقاً لنتائج استبياننا العالمي الأخير المرتبط بالقيادة. وأُجري هذا الاستبيان، والذي شارك في إنتاجه ثلاث مؤسسات، على حوالي 28 ألف رائد أعمال في صناعات مختلفة، حول حالة القيادة ومسارها. ومن بين النتائج التي توصل إليها الاستبيان

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022