تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يمكن أن يجعلنا الغموض نتمسك بما هو مألوف بالنسبة إلينا، ولكنه أيضاً فرصة لتوسيع نطاق التفكير واستكشاف سبل جديدة للنمو. وضع المؤلفان، استناداً إلى خبراتهما بوصفهما مستشارين ومدربين في مجال القيادة، 5 استراتيجيات يمكن أن تساعد أي شخص على إعادة اكتشاف حياته المهنية: أولاً، استكشف مجموعة من الخيارات، بما في ذلك الخيارات التي لا يمكن تصورها. ثانياً، تخيَّل أفضل سيناريو يمكن حدوثه في المستقبل. ثالثاً، احرص على بناء القدرات ذات الصلة بالشخصية التي تتمنى أن تكون عليها في المستقبل. رابعاً، ابدأ بخطوات صغيرة وبسيطة. وأخيراً، كن حازماً بشأن ما تحتاج إلى تنحيته جانباً. لا توجد حلول أو إجابات سهلة، ولكن باتباع هذه الاستراتيجيات ستكون لديك الأدوات اللازمة للتعامل مع كل ما قد يجلبه المستقبل.
 
في الأوقات التي يشوبها القلق والغموض نميل إلى التمسك بالوضع الراهن. فنصاب بنوع من قصر النظر ونركز على قراراتنا الأكثر إلحاحاً: كيف نحافظ على سلامة عائلاتنا وصحتهم وكيف نرضي مدراءنا وكيف سنجد وظيفة جديدة بأسرع ما يمكن إذا فقدنا الوظيفة الحالية. وعندما نشعر بالضغط والارتباك، يكون من الصعب أن نجد الوقت والتحفيز والطاقة الذهنية للتفكير في التساؤلات الأطول أجلاً.
وعلى الرغم من التحديات التي تجلبها الفترات الممتدة من القلق والغموض، فإن هذه الفترات تتيح أيضاً فرصاً غير مسبوقة للتخطيط الاستراتيجي. دائماً ما تكون السيطرة الكاملة والقدرة على التنبؤ عبارة عن وهم، وعندما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022