facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما يحتاج الزبائن إلى المساعدة فإنهم يتوقعون من الشركات تقديم المساعدة بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، ولكن معظم الشركات غير جاهزة لمهمة إدارة التواصل الاجتماعي عبر قسم التسويق. لذا تعمل بعض الشركات على زيادة عدد طاقمها المكلف بإدارة وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم الردود المباشرة خلال المناسبات المهمة كالمباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية "سوبر بول" (Super Bowl)، وحفل توزيع جوائز "غرامي" (Grammys)، وبمجرد انتهاء تلك المناسبات تعود أغلب الشركات لتبني أسلوب أحادي الاتجاه في تعاملها مع وسائل التواصل الاجتماعي وتسويق المحتوى.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لكن وفقاً لبحث أجرته شركة "سبروت سوشال" (Sprout Social)، تضاعف عدد الزبائن الذين يتوقعون تلقي الردود عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ عام 2013، ومع ذلك يوجد 7 من أصل 8 رسائل موجهة إلى الشركات لا تزال في انتظار تلقي الرد منذ 72 ساعة.
وما زاد الأمور تعقيداً، أن المستهلكين يتوقعون أن يتضمن حساب العلامة التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي كافة الردود التي تلبي مختلف احتياجاتهم من معلومات التسويق إلى خدمة الزبائن. ولكن مدراء التسويق غير مدربين على التعامل مع الأسئلة أو الشكاوى حول الخدمات أو أداء المنتجات أو غير ذلك من الاستفسارات التي لا تتعلق بالتسويق.
بناء العلاقات مع المستخدمين عبر الإنترنت
وبالتالي، لكي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!