facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
هل يمكنك تلخيص استراتيجية شركتك في 35 كلمة أو أقل؟ وإن كنت قادراً على ذلك، فهل يمكن لزملائك في الشركة القيام بالأمر نفسه؟اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
في الواقع، عدد قليل جداً من المسؤولين التنفيذيين استطاعوا الإجابة بصراحة عن هذه الأسئلة البسيطة، وغالباً ما كانت الشركات التي عمل فيها هؤلاء التنفيذيون هي الأكثر نجاحاً بين أقرانها في الصناعة. وإحدى هذه الشركات كانت شركة إدوارد جونز، وهي شركة وساطة مقرها مدينة سانت لويس الأميركية، والتي نتعامل معها منذ أكثر من 10 سنوات. واستطاعت "جونز"، وهي رابع أكبر شركة وساطة في الولايات المتحدة، مضاعفة حصتها أربع مرات على مدار العقدين الأخيرين، كما تفوقت باستمرار على منافسيها من حيث العائد على الاستثمار سواء في الأسواق النامية، أو حتى الأسواق الضعيفة، فضلاً عن وجودها المستمر ضمن قائمة فورتشن للشركات الكبرى ذات بيئة العمل المميزة. وكان رهاناً آمناً أن يستطيع أي موظف من موظفي الشركة، والبالغ عددهم 37 ألفاً، طرح استراتيجية الشركة بشكل موجز، وهي أن "شركة جونز كانت تهدف إلى نمو عدد مستشاريها الماليين من 10 ألاف مستشار في عام 2008، إلى 17 ألف مستشار بحلول عام 2012، عبر تقديم مشورة مالية موثوقة ومريحة وشخصية للمستثمرين الأفراد المحافظين، والذين يفوضون قراراتهم المالية إلى أولئك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!