تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: طوّر العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى منصات تقدم نصائح للشركات وتوفر لها مجموعة من الإعلانات المخصصة وأدوات وخدمات تساعدها على الوصول إلى زبائنها على الإنترنت بشكل أفضل. وقد تكون تلك المنصات مفيدة بالطبع، لكن يجب على أي شخص يعتمد عليها أن يتوخى الحذر الشديد؛ لأن العديد من ادعاءات تلك الشركات حول كيفية قياس فاعلية الإعلان قد تكون خاطئة.
 
طوّر العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى مؤخراً منصات تدعي أنها تثقف الشركات حول أفضل السبل لتسوق لنفسها ومنتجاتها عبر الإنترنت. وتشتمل الأمثلة منصة "ميتا للأعمال" (Meta for Business) (المعروفة سابقاً باسم "فيسبوك للأعمال"؛ "احصل على مبادئ توجيهية خطوة بخطوة، واكتسب رؤى ثاقبة حول قطاعك مع أدوات تساعدك على تتبع تقدمك، وكل ذلك في مكان واحد")، و"فكّر مع جوجل" (Think with Google) ("انقل التسويق لمستوى أعلى مع جوجل")، و"تويتر للأعمال" (Twitter for Business) ("وسّع أعمالك التجارية عبر إعلانات "تويتر").
تُعتبر تلك المواقع جذابة للغاية، إذ توفر للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الكثير من المعلومات المفيدة حقاً حول كيفية ممارسة الأعمال التجارية عبر الإنترنت، فضلاً عن أنها تقدم لها مجموعة متنوعة من الأدوات والخدمات الإعلانية المصممة لمساعدتها على تعزيز أدائها.
ولجميع تلك المواقع هدف أساسي
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022