تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يمر عالم الأمن السيبراني بحقبة غير مسبوقة شهدت ارتفاع معدلات هجمات برامج الفدية الخبيثة بنسبة 150% خلال عام 2020، وتزايدت على نحو أسرع في عام 2021. ويقول معظم لجان التدقيق والإدارة العليا المنوط بها اتخاذ القرارات الفاصلة بشأن الهجمات الإلكترونية إنهم لم يتخيلوا أنهم سيناقشون يوماً إمكانية دفع الفدية للمخترقين (الهكرز) الذين يهاجمون المواقع الإلكترونية للشركات ومقدار هذه الفدية الواجب دفعها. وتستطيع شركتك تقليل المخاطر والاستعداد على نحو أفضل لأي سيناريوهات غير متصوَّرة، وذلك بالاستعداد الجيد، والحفاظ على سلامة الأمن السيبراني، ووضع خطط مسبقة.
 
زادت الهجمات الإلكترونية على نحو كبير خلال العام الماضي في ظل تطبيق سياسة العمل عن بُعد. فقد شهدنا وقوع المزيد من الهجمات بكل أنواعها، لكن العنوان الرئيسي لعام 2020 كان هجمات الفدية التي ارتفعت بنسبة 150% مقارنة بالعام السابق له. وارتفعت المبالغ التي دفعها ضحايا هذه الهجمات أكثر من 300% في عام 2020.
وشهد عام 2021 زيادة ملحوظة في هذا النشاط، مع وقوع هجمات عنيفة تطالب بالفدية وموجهة ضد
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022