تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خلال أحد أشهر الشتاء، كان وكيل شركة هارلي ديفيدسون الأميركية الشهيرة للدراجات النارية – التي يملكها رجل يُدعى عساف جاكوبي– في مدينة نيويورك يبيع دراجة نارية أو اثنتين فقط أسبوعياً، ولم يكن هذا كافياً.
خرج جاكوبي في نزهة طويلة بحديقة ريفرسايد والتقى عن طريق الصدفة أور شاني، الرئيس التنفيذي لإحدى شركات تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وتُدعى أدغوريثمز (Adgorithms). وبعد مناقشة المشكلات التي يواجهها جاكوبي في المبيعات، اقترح شاني عليه أن يستخدم منصة ألبرت (Albert) -وهي منصة التسويق التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتابعة لشركته. تعمل هذه المنصة عبر قنوات رقمية مثل فيسبوك وجوجل لقياس نتائج الحملات التسويقية، ومن ثم تحسينها بشكل مستقل. وقرر جاكوبي أنه سيجرب منصة ألبرت لمرة واحدة في نهاية الأسبوع آنذاك.
وفي نهاية الأسبوع، باع جاكوبي 15 دراجة نارية، وهو ما كان تقريباً ضعف سجل مبيعاته القياسي في نهاية الأسبوع طوال الصيف والذي بلغ 8 دراجات نارية.
بالطبع استمر جاكوبي في استخدام منصة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!