facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ملخص: ربما تدفعك الصدمات الشخصية إلى التشكيك في افتراضاتك وتغيير المسار الذي تتبعه. لكن الأبحاث تشير إلى أن الانفعال الذي يشعر به الإنسان نتيجة هذه الأحداث الإيجابية يؤدي إلى شعور الإنسان بالزعزعة، فيجدد نشاطه ويرفع تقديره لذاته ويعمق علاقاته مع الآخرين ويعزز معنى الحياة في نظره. يمكنك خلق هذا الانفعال عن طريق الطلب من الآخرين مشاركة ذكرياتهم عنك وأنت تقدم أفضل ما لديك. وبذلك سينشأ لديك سجل لأهم اللحظات الشخصية، وهو مجموعة ذكريات عن نفسك وأنت في أفضل حالاتك، ما سيساعدك على تعظيم نقاط القوة الفريدة في شخصيتك والاعتماد عليها ومعرفة نقاط الضعف ومجابهتها وهو ما سوف يجعلك استثنائياً.اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
 

أحياناً، تدفعك صدمة شخصية إلى التشكيك في صحة افتراضاتك وتغيير مسارك. ربما تمثلت هذه الصدمة بالتعافي من مرض خطير، أو خسارة صديق مقرب أو التسريح من العمل أو مواجهة بعض الصعوبات في زمن الجائحة. لكن قد تقود الأحداث الإيجابية إلى نمو ما بعد الصدمة أيضاً، كالحصول على وظيفة جديدة أو قدوم مولود جديد أو

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!