facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل نفتح أبواب الشركة الآن؟ أم نفتحها لاحقاً؟ على الرغم من احتدام النقاش حول معاودة الأنظمة الاقتصادية نشاطها، فإن عنصراً حاسماً يبقى غائباً عنه. فمؤشر نجاحنا أو فشلنا لا يتعلق بموعد عودة شركاتنا إلى العمل، وإنما بعدد المرات التي يواجه الموظفون فيها الخطأ. تشير أبحاث استمرت على مدى عقود إلى أن جوهر الثقافة عالية الموثوقية يتمثل في المساءلة المباشرة من جانب النظراء.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
منذ عدة أعوام، أخبرني جون نوزوورذي، الرئيس التنفيذي في مايو كلينك في روتشتر، مينيسوتا، بفخر عن ممرضة واجهته عندما نسي أن يعقم يديه عند خروجه من المصعد. قال: "إذا قام كل من في المؤسسة بتنبيه زملائهم الغافلين مهما كان مستواهم أو مركزهم، فسنتمكن من تفادي معظم الحوادث التي تسبب أذى يمكن تفاديه". كان محقاً في ذلك.
ومع ذلك، في أواخر شهر أبريل/نيسان، وفي ذروة جائحة "كوفيد-19″، دخل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى مؤسسة "مايو كلينك" للاطلاع على جهود البحث فيها. قام بنس بجولته في المؤسسة مكشوف الوجه، على الرغم من أن جميع القادة الذين رافقوه فيها كانوا يرتدون الأقنعة الواقية. في حين أن نائب الرئيس أقر بعدها أنه كان عليه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!