تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل أنت من الأشخاص الذين يعملون بلا كلل أو ملل دون أن يتمكنوا من إنجاز المطلوب منهم؟ هل تشعر بخيبة أمل لأن جهودك المتواصلة في العمل لا تساعدك على إحراز تقدم مُرضٍ نحو تحقيق أهدافك؟ هل أنت شديد التركيز على عملك بحيث لا يمكنك التفكير في أمر آخر أو فعله؟
إذا كانت الإجابة "نعم"، فهذا يعني ببساطة أنك لا تمنح ذهنك ما يكفي من الراحة التي يحتاجها. فأنا من خلال تدريبي للمدراء التنفيذيين، بوسعي مساعدتهم على الوصول إلى ذروة الأداء عن طريق القيام بعمل أقل حتى أثناء أوقات رئيسية – ومن خلال الانخراط في نشاطات أثناء الراحة، أثبتت الأبحاث الحديثة أنها فعالة في تعزيز الإنتاجية.



فيما يلي 5 نصائح للحصول على الراحة التي تحتاجها حتى تتمكن من تحسين أدائك كما لم تفعل من قبل:


عش أحلام اليقظة كلما خطر لك ذلك
إن تركك لذهنك يبحر ويتجول في عوالمه الخاصة هو أمر ينطوي على فوائد جمة. إذ كشفت أبحاث العلوم العصبية أن الدماغ يكون نشطاً ومنتجاً خلال حالات أحلام اليقظة والشرود. وهذا الأمر هو ما يمكن أن يساعد على تفسير لماذا تخطر لنا بعض أفضل أفكارنا عندما نكون في الحمام، وليس عندما نجلس أمام جهاز الكمبيوتر. لكننا قادرون على استحضار تأثير الحمام عندما نكون في مقر عملنا، من خلال تعمّد إيلاء اهتمام أقل للعمل، وترك ذهننا يسرح حيث يشاء ويحب.
توقف عن التحضير للاجتماعات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!