facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كانت هند تتوقع أن يصل جلال إلى مكتبها خلال خمس دقائق. فلا شك أنه يريد رأياً في مسودة المذكرة التي أرسلها البارحة، غير أنها لم تجد الوقت الكافي لقراءتها حتى الآن، وذلك لأنها لم تنه اجتماع العمل لببدء في مراجعة بنود العمل المدرجة لديها. وعرفت هند أنه أراد أيضاً مناقشة الشراكة مع مجموعة بحث جديدة استخدمها الزملاء بالفعل، لكن طلباتهم لمراجعة العمل لم تلقَ أي إجابة حتى الآن. كما أنها كانت حريصة على معرفة شعور جلال تجاه قيادة ورشة حديثة شجعته على القيام بها لكنها لم تكن قادرة على حضورها. وينطبق الأمر ذاته على قائمة مهام المدير المتعلقة بعمليات التحقق مع المرؤوسين المباشرين.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
مع اقتراب الموعد النهائي، ماذا بوسع هند أن تفعل؟ هل تلقي نظرة عاجلة على المذكرة؟ أم تتابع مع الزملاء؟ أم تشاهد فيديو على شبكة الإنترنت الخاصة بالشركة يوضح الورشة التي أُجريت أم تقرأ التعليقات حول الاستقصاء؟
تحويل الاجتماعات إلى جلسات عمل
إذا بدا ضغط الوقت هذا مألوفاً لك، فأنت لست الوحيد الذي يشعر بهذا. لم يَنقضِ وقت طويل بعد أن أصبحتُ مديراً حتى اكتشفت أنني قد علقت بحلقة مفرغة من الاجتماعات التي تبدو بلا نهاية. وكنت أشارك في العديد من الاجتماعات حتى أنه بالكاد كنت أجد الوقت لأتجهز، ناهيك عن معالجة قوائم المهام التي كنت أستلمها.
لذلك قررت اتباع أسلوب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!