تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يساعدنا التدريب على فهم أنفسنا واكتشاف الخيارات الجديدة المتاحة أمامنا والتخلص من العوائق التي تقف في طريقنا، لكن فرصة إيجاد وقت لتلقي التدريب على يد مدرّب مؤهل ليست متاحة إلا لعدد محدود من الأفراد المحظوظين والمؤسسات الكبرى التي يمكنها تحمل تكاليفه. والتدريب الذاتي هو مهارة طرح الأسئلة لتحسين الوعي الذاتي والعمل الإيجابي الفوري. وباستخدام المهارات الأساسية الثلاث التي سيجري تناولها في هذه المقالة، يمكن للجميع تعلم كيفية تدريب أنفسهم، بغض النظر عن مستوى خبراتهم أو عمق تجاربهم العملية. وغالباً ما تبدو مساراتنا المهنية محاطة بهالة من الغموض، لكن التدريب الذاتي مهارة نمتلك جميعاً القدرة على فرض سيطرتنا عليها. ويمكن أن يساعدك الالتزام بتطوير مهارات التدريب الذاتي في التغلب على العقبات التي تقف في طريقك وإتاحة المزيد من الفرص لنموك. وإذا كانت هناك مهارة واحدة يجب أن تكرّس لها وقتك لتعلمها وممارستها وتحسينها في عام 2022، فهي مهارة التدريب الذاتي التي تعتبر نقطة بداية جيدة.
 
لا يسير النجاح في الحياة المهنية المعاصرة في خط مستقيم، وقد تسببت الأحداث التي مرت بنا خلال السنوات القليلة الماضية في خلق بيئة تفرض علينا جميعاً ضرورة الاعتياد على التغيير المتواصل وزيادة التعقيد. ويُعد التدريب طريقة قيّمة لخلق حالة من الوضوح والتعامل مع حالة الغموض في عالم العمل الذي بات يسير
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022