facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/fizkes
سؤال من قارئة: أنا موظفة حكومية منذ 13 عاماً، عملت قبلها 20 عاماً في التسويق والاتصالات، ثم اتخذت منعطفاً كبيراً في حياتي المهنية وانتقلت إلى عملي الحالي في تطوير السياسات والحوكمة وأعاني من تبعات وجود منصب إداري جديد في سن الخمسين. لكنني أجيد هذا العمل جداً وتمكنت من تحويل النهج المتبع في القسم الذي أتبعه وفي المؤسسة ككل، وأحصل على كثير من التقييمات الرائعة من مديري ونظرائي في العمل. حققت سجل أداء ممتاز بالفعل بعد عامين فقط من بدء عملي فيه، ودائماً أغتنم كل فرصة للقيام بأعمال الإدارة غير الرسمية. المشكلة هي كما يلي: لقد بلغت الخمسين من عمري، وفيما مضى تنقّلت كثيراً بين الوظائف بسبب اضطراري للحاق بزوجي، ومضى زمن طويل منذ آخر مرة عملت فيها على إدارة فريق. لكنني أرغب بحق في الحصول على ترقية إلى منصب في الإدارة العليا. للأسف، الفرص في المؤسسة التي أعمل فيها محدودة، ويبقى كثير من المدراء في مناصبهم حتى يتقاعدوا. أخبرت مديري عن طموحي وشجعني على التقدم إلى المناصب الإدارية التي قد تتاح، لكن هذه الفرص قليلة ومتباعدة، وخصوصاً في أثناء الجائحة. وأشعر أن سني ومنافسة المرشحين الأصغر سناً والذين يتمتعون بخبرة أحدث في العمل كمدراء بصفة رسمية أكثر يشكلان عائقاً أمامي.اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
سؤالي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!