تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
منذ عام 2003، ضبطت منظمة الأمم المتحدة على الساعة العالمية منبهاً سنوياً في التاسع من ديسمبر/ كانون الأول لتذكير الأفراد والمؤسسات والحكومات حول العالم بأهمية مكافحة الفساد. وفي بحث بعنوان "الفساد والنمو والحوكمة: الشركات الخاصة مقابل الشركات الحكومية في فيتنام" أكد ماثيجز فان دايك وتوي تي نجوين أن الدول المتقدمة والنامية تعاني على حد سواء من الفساد وتبذل جهوداً قيمة وتحسينات مستمرة لمحاربته. لقد عرّف الفساد من قبل منظمة الشفافية الدولية بأنه "إساءة استخدام السلطة الموكلة لتحقيق مكاسب خاصة". وأوضحت منظمة الأمم المتحدة أن نطاق آثار ظاهرة الفساد يتجاوز الاقتصاد المحلي للاقتصاد العالمي، وأكدت على ضرورة التعاون الدولي، والعمل على برنامج شامل ونهج تكاملي لمكافحة ومنع الفساد، وذلك كما أكد كسابنج ساو وأخرون في بحث بعنوان: "حملات مكافحة الفساد وإصدار معلومات حول الشركات في الصين".
قام العديد من الباحثين في دراسة العلاقة بين الفساد على مستوى الشركات والأداء المالي في الكثير من الدراسات الأكاديمية والعملية، حيث أكدت بعض الدراسات أن بعض الشركات والمدراء يرون أن هناك أثراً إيجابياً للفساد على الأداء المالي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!